أخبار السودان

رجل اعمال سوداني شاب بالامارات يدعم التعليم في السودان بـ12 مليون درهم

أعلن رجل الأعمال السوداني الشاب؛ عمار عمر أحمد علي؛ دعمه للتعليم بالسودان بمبلغ 12 مليون درهم إماراتي.

وياتي دعم رجل الاعمال استجابة لمبادرة (حاضرين يا وطن) التي يرعاها الهلال الأحمر الإماراتي دعما وسندا للشعب السوداني في مواجهة جائحة كورونا.

وقال عمار عمر في ترويجه للحملة: (اليوم أريد توجيه رسالة مهمة جدا إلى كل سوداني عموما وللمقيمين بدولة الإمارات العربية المتحدة تحديدا؛ وهي تتعلق بالظروف الصعبة التي تحيط السودان بسبب تفشي الإصابة بفايروس كورونا المستجد؛ وهو ما استدعى الهلال الأحمر الإماراتي الإعلان عن حملة موجهة للمقيمين بالدولة تحت عنوان (حاضرين يا وطن) لمساعدة السودان حتى يصبح قادرا على تجاوز الظروف الحالية؛ التي ألقت بظلالها على كل مناحي الحياة السودانية).

وأضاف: (أرى أنه من الواجب على أي سوداني مقيم بالإمارات المشاركة والمساهمة في هذه الحملة؛ التي يتبناها ويرعاها الهلال الأحمر الإماراتي كجهة رسمية؛ وهذا يمثل الجانب الرسمي فيها؛ ويبعث على الاطمئنان ويضمن وصول المساهمات والمساعدات إلى البلد ولعب دور إيجابي في عبور المنعطف الحالي ).

وزاد: (من السهولة بمكان المساهمة في هذه الحملة عبر رسالة نصية مكتوب فيها سودان إلى الأرقام المعلنة عبر شركة اتصالات مع تحديد المبلغ المتبرع به).

وأكد رجل الأعمال الشاب على قيمة أي مبلغ يتم التبرع به؛ فإنه يسهم قطعا في نجاح الحملة والأهداف المرجوة منها).

وقال عمار: (قررت المساهمة بخدمات بمبلغ 12 مليون درهم إماراتي من اجل إعادة ترتيب منظومة التعليم التي عانت كثيرا وأدت إلى توقف وتعليق الدراسة.. وقد تم التواصل مع وزارة التربية والتعليم في السودان وتم التباحث والتنسيف حول كيفية وصول الخدمات).

وتقدم عمار بالشكر والتقدير للهلال الأحمر الإماراتي ورعايا الجالية السودانية بدولة الإمارات على الطرح والاستجابة للمبادرة الرائعة.
تجدر الإشارة إلى أن الشاب السوداني عمار عمر كان قد كشف عن وجهه الخيري والإنساني في عديد الحملات والمبادرات؛ كان آخرها دعم وزارة الصحة الإماراتية بمبلغ 10 مليون درهم إماراتي لمواجهة جائحة كورونا.

اخر لحظة

محتوى إعلاني

‫6 تعليقات

  1. أولا: لم تتدخل الامارات في شؤننا؟ نرفض هذا التدخل جملة وتفصيلا ولعلم الجميع حالات الكرونة التى التي يطول البلد من أقصاه لأقصاه كان من القادمين من الامارات. نحن نرفض محاولة الامارات محاولتها الوصاية علينا. ونقةول لهذا الأخ المتبرع يعني ان كنت منتظر الهلال الاحمر الماراتي حتى يقوم بحملته الدعائية ثم تتبرع!!؟ ثم ان تقول الكرونة ما الكرونة وتتبرع للتعليم هل المحتاج لتبرعك المرضى الذين يعانون من هذا الوباء مع امكانات المستشفيات وكوادرها المحدودة !؟ كيف تحكم يا هذا!؟ والأغرب من ذلك أنك تتبرع لوزارة الصحة الماراتية ب 10 مليون درهم للكرونة وللسودان ب12 مليون للتعليم بالله عليك هل الامارت محتاجة لتبرع؟
    ارجو ان تراجع نفسك

  2. هو منو ذاته، ومن وين له كل هذا، والغريبة حكاية دعمه لوزارة الصحة الأماراتية؟؟؟ الموضوع فيه إن!!!

  3. بغض النظر عن كل شي التعليقات قبيحة وتنم عن غباء وجهل الراجل تبرع ويشكرعلي تبرعه اما موضوع تبرعه للإمارات او لإسرائيل دا شي يخصه الناس لاتقدم شي ولاتخلي العايز يساعد يساعد تنظير وتفاهات وأسئلة غبية

  4. ياخي ادفع من سكات لا من شاف لا علم. عشان الاسئله نوع هو منو ومصدر القروش دي شنو غسيل أموال واللا عمل مخابرات.
    عمل الخير ما عايز ليهو اعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..