أخبار السودان

اجتماع ثلاثي لوزراء الري في الدول الثلاث غدا

الاجتماع بغرض التمهيد للعودة للمفاوضات المتوقفة

الخرطوم: الراكوبة

أعلن وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، عن عقد اجتماع لوزراء الري في الدول الثلاث السودان وإثيوبيا ومصر غدا الثلاثاء للتمهيد للعودة للمفاوضات.

في غضون ذلك استمع مجلس الوزراء في اجتماعه يوم الاثنين، برئاسة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك إلى افادة من وزير الري والموارد المائية حول آخر تطورات ملف سد النهضة.

وبحسب المتحدث الرسمي باسم الحكومة فيصل محمد صالح رئيس الوزراء، قدم وزير الري شرحا بالتفصيل للمجهودات التي قام بها السودان عبر  رئيس مجلس الوزراء في التواصل مع دولتي مصر واثيوبيا لاقناعهم بضرورة العودة للمفاوضات.

وأوضح فيصل، في تصريحات صحفية أن موقف السودان ظل ثابتا وهو ضرورة العودة لطاولة التفاوض، مبينا أن رئيس الوزراء كان قد عقد لقاءات اسفيرياً مع رئيس الوزراء المصري ووفده المفاوض ومع رئيس الوزراء الأثيوبي ووفده المفاوض وتم التوصل الى ضرورة العودة للمفاوضات.

وقال إن اجتماعا لوزراء الري في الدول الثلاث سيعقد غدا للتمهيد للعودة للمفاوضات من حيث توقفت في فبراير الماضي، مؤكدا أن السودان يشدد على أن لا تبدأ عمليات ملء الخزان من غير التوافق بين الدول الثلاث، وأكد كذلك أن السودان ليس وسيطا وانما طرف من الأطراف الثلاثة وبالتالي هو يتأثر بعملية ملء الخزان خاصة وان سد الروصيرص على مقربة من سد النهضة حيث سيتأثر بعمليات ملء الخزان.

وأوضح فيصل، أن المفاوضات السابقة افلحت في الوصول الى اتفاق بين الدول الثلاث بنسبة 90% وتبقت 10% متعلقة بالتفاصيل الفنية لذلك من الممكن التوافق على ما تبقى من نقاط حتى يبدأ العمل في سد النهضة بتعاون وتوافق بين الدول الثلاث لتحقيق المنفعة المشتركة.

تعليق واحد

  1. لا يهم السودانيبن الحفاظ علي مصالح الاخرين بقدر ما يهمهم الحافظ علي مصالحهم المتمثلة في إستغلال حصة السودان من مياة النيل فلا يقل ان تهدى عشرة مليار متر مكعب سنويا من حصة السودان رغم تواضعها وتعاني البلاد من التدهور الاقتصادي ومشاريع الري الحديثة كلها معطلة وقس علي ذلك ترعتي سد مروي وترعة كنانة والرهد وترعة أعالي نهر عطبرة وستيت علما ان لتر الماء العزب أغلي من سعر لتر الوقود .يعني اذا لا تريدون عمل تنمية من اجل المواطن بشق هذة القنوات علي الأقل قوموا ببيع المياة لتجنوا علي الأقل عائد بدل من ضياع كل شئ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..