مقالات سياسية

إلى حكامنا… جيتوا الطيش!.

ياسر الفادني

أيعقل أن بلدا مثل السودان يشقه نهر جار طوال العام مياهه عذبة يقال عليه بلد الجوعي ؟ أيعقل أن وطنا مثل السودان تمتلي بطون أرضه بترولا وذهبا ومعادنا يمد قرعته إلى الدول الأخرى أعطوه أو منعوه؟ أيعقل أننا بلد ثروات حيوانية وزراعية ولا نستطيع أن نشتري لحما أو غلة لغلاء سعرها؟ … أيعقل أننا في بلد يطفو على بحيرة مياه باطنية ونعطش؟ أسئلة ترددت… واعيدت على حكامنا الذين تقلدوا سدة الحكم للإجابة عليها لكنهم سقطوا في الامتحان وجاءوا (الطيش) ولم يتحصلوا حتي على درجة (الباص)….

حكامنا كلهم أضاعونا واضاعوا البلاد، خرقوا السفينة التي نركب عليها جميعا ولم يقولوا لنا : ألم نقل لكم أنكم لم تستطيعوا معنا صبرا؟ ولم يصلحوها وغرقنا… حكامنا جدار الوطن الذي يريد أن ينقض لم يقوموه ولم يخرجوا الكنز الذي تحته رحمة من ربنا لعباده … واو في قصورهم ونسوا الحوت… فأنساهم الشيطان ولم يذكروه… ظللنا في كهف البؤس والعنت والرجوع إلى الوراء عقودا من الزمان وازددنا سنوات…. وحملنا ورقنا إلى المدينة لننظر أيهما أزكى طعاما فوجدنا الورق ليس له قيمة ولا وزن وعدنا خائبين….

نحن لم يكن بينا رشيد… ولم يأت إلينا رشيد!…الرشيد فينا يهب وطنه لغيرنا كي يديروه ويتحمكوا في ثرواته كان فاطمة السمحة ولدت( اولاد حرام)… الرشيد فينا يلعق حذاء الغريب ويمدحه من أجل الحماية والثبوت في السلطة… الرشيد فينا لا توجد فيه جينات عثمان دقنه… ولا المك نمر… ولا ود النجومي…. بل فيه جينات أبراهام لنكن..وتشرشل…وشاشسسكو..وسادات الخليج…
الرشيد فينا يذل شعبه ويدخله غياهب السجون ويجلس فوق جثث الشهداء يزرف عليهم دموع التماسيح…

الله الله ياوطن الكرامة… الله الله ياوطن العزة… أنت الكريم وانت العزيز… وستظل هكذا برغم كيد الكائدين… أما نحن فلنا الله من الذين تركونا تتخطفنا الذلة والمهانة… حكامنا الذين ينظرون إلينا من خلال الزجاج المظلل… ويخاطبوننا عبر شاشات الفضائيات… حكامنا الذين ركبوا الفارهات… وظللنا نحن منذ فترة طويلة… نركب( الكركابة)…!! ولم نصل إلى( أم روابة) …. ولا حتى كوستي! ومن في السلطة يرقصون و (يجقجقون)….

ياسر الفادني
[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى