أخبار السودان

مسؤول يكشف لـ(الراكوبة) اسباب أزمة الصرافات الآلية في السودان

الخرطوم: الراكوبة

أقر مدير الشركة السودانية للخدمات المصرفية عمر عمرابي بوجود مشكلات تواجه عمل الصرافات الآلية بالبلاد.

وإستبعد في تصريح لـ(الراكوبة) ان تكون المشكلة أزمة سيولة، مؤكدا ان الصرافات الآلية تواجه ضغط من قبل الجمهور الذين فضلوا سحب نقودهم عن طريق الصرافات بدلا من البنوك بسبب جائحة كورونا،بجانب الزيادة الكبيرة في المرتبات.

وعزا الأزمة الي أن السقف في الصرافات مازال ٢ الف وبفئة ٥٠و١٠٠و٢٠٠ جنيه،وقال أن المصارف خاطبت البنك المركزي منذ أكثر من شهر بالسماح لهم بإدخال فئة ٥٠٠ جنيه في عملية السحب لتسهيل عملية السحب وجعل الصراف يعمل بذات كفاءته السابقة الا أن المركزي لم يستجيب،مشيرا الي أن زيادة المرتبات لأكثر من ٥ مرات يضطر البنك لتغذية الصرافات التابعة له خمس مرات في اليوم.

وشدد علي صرورة تشجيع المواطنين علي الدفع الإلكتروني، جازما بوجود ٣٤ الف نقاط بيع يجهلها كثير من المواطنين ، وأضاف ان جميع البنوك تغذي صرافتها لمرة واحدة فقط ونادر ما يوجد بنك يغذي لمرتين في اليوم، لافتا الي أن تكلفة السحبة للصراف تكلف صاحب الصراف أكثر من ٢٠ جنيه مما يدفع كثير من البنوك للتقاعس من تغذية الصراف، داعيا الي تغيير هذه التعرفة بأن يتحملها المواطن أو البنك أو البنك المركزي.

مؤكدا أن الصراف حاليا يغذي بحوالي ٨٠٠ الي ٩٠٠ الف جنيه في اليوم بيد أنه يمكن ان يغذي بحوالي ٢ مليون جنيه في اليوم في حال السماح لفئة ٥٠٠ جنيه للسحب عبره.

وقال أن شركة الخدمات المصرفية قدمت مقترح يتناول بعض التسهيلات التي يمكن ان تقدمها البنوك وشركات القطاع الخاص في هذا الشأن مما يمكن الموظفين من تسيير احتياجاتهم في ظل جائحة الكورونا و تخفيف العبء عن كاهلهم بالشكل الذي يسهم في تمكينهم من الحصول على المرتبات في الموعد المحدد و تخفيف التزاحم على ماكينات الصراف الآلي على النحو الذي يتناسق مع جهود الدولة للحد من التجمعات.

وأوضح عمرابي أن المقترحات تتمثل في رفع سقف خدمة السحب من الصراف الى ٥ الف جنيه يوميا، وأضاف أنه يمكن الإستعانة بعربات تغذية الصرافات الآلية بغرفة الطوارئ للتأكد من تغذية الصرافات بشكل مستمر خلال جميع ايام الأسبوع وتغذيتها باستمرار، بجانب التأكد من فاعلية و جودة عمل نقاط البيع و توفير الصيانة والدعم الالزم من الشركات والبنوك والتأكد من اتمام عمل التسويات في زمن محدد خلال اليوم من قبل البنوك للتأكد من حصول أصحاب المراكز التجارية على أموالهم.

وطالب بإطلاق حملة إعلامية في التلفويون والراديو لتنوير المواطنين بطرق الصرف المختلفة تحت رعاية اتحاد المصارف وبنك السودان المركزي ووزارة المالية، والتزام البنوك بتنفيذ منشور بنك السودان المركزي فيما يخص مصادرة البطاقات وألا تتم المصادرة إلا للأسباب التقنية مع أهمية تسهيل حصول العميل عليها.

ودعا عمرابي لتوفير نقاط بيع وتواجد صرافي البنوك في الهيئات الحكومية المختلفة والوزارات لتصريف العاملين بالسيولة اللازمة وفق تاريخ محدد و معلن مسبقا للعاملين مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية .

ونادي بضرورة توفير نقاط بيع توفرها شركات القطاع الخاص بالاتفاق مع الهيئات الحكومية المختلفة لتوفير النقد للعاملين مقابل عمولات يتم الإتفاق عليها ، إضافة الي الإتفاق مع المراكز التجارية الكبرى و المحلات او مراكز نقاط البيع المختلفة لتصريف عاملين الهيئات والوزارات مقابل عمولات مجزية عن طريق خدمة ال (out cash ) على أن تبدا الشركات والبنوك التواصل مع الهيئات الحكومية لوضع الترتيبات والإجراءات اللازمة لتصريف الموظفين في الموعد مع ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية للحد من انتشار الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..