وفاة رئيس بوروندي بأزمة قلبية مفاجئة

أعلنت حكومة بوروندي، الثلاثاء، أن الرئيس بيير نكورونزيزا توفي عن عمر ناهز 56 عاما، إثر إصابته بأزمة قلبية مفاجئة.

وقالت الحكومة في بيان أوردته وكالة “أسوشيتد برس”، إن الرئيس نكورونزيزا دخل المستشفى ليل السبت بعد أن شعر بأزمة صحية.

وبدا أنه أفضل الأحد ولكن “في مفاجأة كبيرة” تدهورت صحته فجأة صباح الاثنين، وفشلت عدة ساعات من الجهود لإنقاذ حياته.

وتولى نكورونزيزا منصبه قبل 15 عاما، وأدى قراره بالترشح لولاية ثالثة متنازع عليها عام 2015 إلى اضطرابات في بوروندي خلفت مئات القتلى.

ورفضت حكومته التحقيق في مزاعم انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان، لتصبح أول دولة تغادر المحكمة الجنائية الدولية.

وتأتي وفاته قبل أسابيع من توقع أداء مرشح الحزب الحاكم إيفاريست ندايشيمي اليمين بعد فوزه في انتخابات مايو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق