أهم الأخبار والمقالات

الفنان الكبير عبد الرحمن عبد الله طريح الفراش الأبيض ومهدد بالطرد من المنزل بسبب الإيجار

عالم الفلك أنور عثمان: الفنان عبدالرحمن عبدالله يحتاج للدعم المادي و المعنوي

الخرطوم: الراكوبة

كتب عالم الفلك المعروف أنور احمد عثمان علي صفحته بـ “الفيس بوك” مناشدة لدعم الفنان عبدالرحمن عبدالله بسبب مرضه و حوجته للمال.

فقال: (اتصل بي مشكوراً الأخ زاهر بخيت لعمل مبادرة لدعم الفنان القامة عبدالرحمن عبدالله قبل أسابيع أسوة بما تم مع الفنان أوعبيدة حسن و المرحوم شول منوت ).

وأشار إلى أنهم استعانوا  برجل البر وحاضن الفنانين أبوعبيدة البقاري وتحديد إحتياجات الفنان عبد الرحمن بعد الاتصال به، وأوضح أن عبدالرحمن عبدالله مريض ولا يستطع التحرك من السرير إلا بصعوبة، ويحتاج إلى كرسي متحرك بعجلات و مشاية طبية معدنية وأدوية و إيجار منزل، وأشار إلى أنه لم يستطيع  دفع الإيجار منذ “6” أشهر ومهدد بالطرد.

وقال “أحضرنا قيمة المشاية والعجلة وأرسلناها لوكيل وزارة الثقافة بواسطة ابوعبيدة البقاري واهتم بها وسيجهزها ان شاءالله” وختم أنور حديثه قائلاً “نحتاج لدعم مادي ومعنوي مكثف له خاصة من اتحاد الفنانين والمهن الموسيقية”.

‫22 تعليقات

  1. يا جماعة الخير فى مثل هذه الحالات اكتبوا ارقام حسابات ببنوك محلية وارقام تلفونات و انشروها فى القروبات و شوفوا كيف السودانيين ح يتبرعوا ويعملوا العجايب….كونوا عمليين و ابدأوا الان….وما علاقة وكيل وزارة الثقافة والاعلام بالمشاية؟ و ما هو موقف وزارة الثقافة والاعلام واتحاد المهن الموسيقية؟ بلد عجيبة!!!

  2. سبحان الله، واحد من أولاد السر قدور بكون عنده شقه ملك وسياره وكم مليار في البنك ولكن ولا أغنية واحده.

    1. السر قدور عنده بنات بس يا هذا والسر قدور تغني له الكاشف .. أنا أفريقي أنا سوداني .. المابعرفك بجهلك .. عاجل الشفاء لبلوم السودان .

  3. السر قدور مفروض يوقفونه لأمى هؤلاء المعتوهين الواحد تلقاه لابس لاهو لباس طويل و ولاهو بنطلون ويتغنون باغانى ناس تعبوا فيها وتلقى الواحد من الصعاليك ديل عنده عربية اخر موديل واخر ترطيبة وفنان بقامة بلوم الغرب ما عندو بيت يسكن فيهو. لذلك هذا العجوز الخرف لابد أن يدفع لكل فنان بتغنون باغانيه او لورثته ولكن يملحوا الفنانين بدون مقابل دى سرقة حتى لو حقيبة برضو بقروش

  4. ووين قحت وحكومة سفروك؟!
    لو في زمن البشير كان نقلوه بالطائرة الرئاسية للاردن والتكفل بعلاجه بل وشراء بيت له.
    قحت طلعت اشاعة كبيرة وكل يوم الناس تتيقن من الخديعة الكبرى.

    1. يا مختار حتى لوقحت طلعت اشاعة
      عاوز ترجعنا لزمن البشير ؟
      الله يسامحك بس
      ونتمنى الشفاء لبلوم الغرب

  5. هذا الفنان عبدالرحمن عبدالله عندما حضر من السعودية معافي من مرضه قبل مدة وقد تم علاجه بمساعدة السودانيين المغتربين بالسعودية وقد كان مظهره بمطار الخرطوم انذاك بلحية بيضاء وشعر أبيض وجلباب أبيض اللون وكان ما شاءالله لقربه من الله ورجوعه اليه ولكن حال ما رجعت له العافية قام بحلق لحيته وصبغ شعرة مرة أخري ونسي تلك الأيام العصيبة المرضية التي قد ذاقها فهو قد انتكس مرة أخري , فنرجو له من الله الشفاء ليرجع اليه مرة أخري .

    1. كبشور انت عوير وللا شنو؟؟؟
      شنو علاقه اللحيه والصبغه بالمرض؟؟؟؟
      كرهتونا الدين زاتو ياخ

      1. والله ما قال غير الحقيقة
        فالبلوم كان زاهدا ورعا تقيا نقيا عند مرضه..ز
        وما ان استرد عافيته حتي عاد اليه شيطان الغناء
        وهذا حال عموم الناس
        فان الانسان خلق هلوعا
        نسال الله ان يلبسه ثوب العافيه انه جواد كريم

    2. كبشور انت فعلا كبشور…يعنى اللحية والشعر الابيض والجلباب الابيض معناها القرب من الله؟يعنى البصلى بجلابية صلاته اقوى من البصلى ببنطلون وقميص؟!كمية من الجهل.

  6. لا أصدق عبد الرحمن عبد الله ود بارا ساكن في الأبيض في بيت إيجار وغالبو يدفع! معقولة يا قش؟ طيب ما يرجع لبيت الأسرة في حي الركابية في بارا المقعدو شنو في الأبيض؟ وبعدين الأبيض دي ما كلها تجار من ركابية بارا أهلو! إني اشتم رائحة طبخة ما من وراء هذه الحملة اليومين دول. ربنا يشفيه ويستاهل الكرسي المتحرك عللا ما في داعي لحكاية بيت الإيجار دي!

  7. يعنى حتى فى الشياء دى الا تغزو لينا قحت هنا يعنى الكيزانلو فى كان حيدفعوها من جيوبن ماياها اموال الشعب السودانى والافضل نلمها بالعيان والبيان كده الفنان عبد الرحمن عبد الله يعبر ما اعمدة الغناء السودانى رجل قامه ومرموق وله مكانه كبيره فى السودان ودول الاقليم فلابد من جميع السودانييين الوقوف وقفة رجل واحد مع هذا القامه وانقاذ حياته لعنة الله على الكيزان اينما حلو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..