أخبار السودان

تظاهرة في كسلا مطالبة بالافراج عن القائد الأمين داؤود

الراكوبة: عبدالوهاب همت
خرج اليوم المئات من المتظاهرين في مدينة كسلا جلهم من الشباب مطالبين بالافراج عن القائد الامين داؤود رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة والذي كانت السلطات الامنية قد قبضت عليه أثناء محاولة عبوره الى داخل الاراضي السودانية بطريقة غير شرعية كما ذكرت، وتم الحكم عليه بالسجن لمدة عام في مدينة القضارف ورُحل الى سجن كوبر خوفاً من الاحتجاجات التي كانت متوقعة من قبل أنصاره في مدن شرق السودان.
وفي اتصال للراكوبة لشهود عيان في مدينة كسلا قبل قليل أكدوا ان غالبية المحتجين أتوا من أرياف كسلا ودشريفي وجبل موسى ومعظمهم ينتمون الى قبيلة البني عامر.
من جانبها قامت السلطات بإغلاق الطريق امامهم عند محلية كسلا الكبرى في حي الختمية القديمة ، ولم تسمح لهم الاجهزة الامنية بالدخول وعند إصرار المحتجين والذين كانوا يهتفون منددين بسجن الامين داؤود تم اطلاق الغاز المسيل للدموع في مواجهتم. كما تم إغلاق كوبري القاش الرابط مابين شرق وغرب المدينة

تعليق واحد

  1. هؤلاء البني عامرة الحبوش، يجب اجلاءهم فورا الى بلادهم ارتريا الحبشية، هؤلاء غالبيتهم ممن جنسهم ابراهيم حامد محمود الارتراوي لما كان وزير داخلية عمر البشير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى