أخبار السودان

إنهيار الجنيه والدولار يتجاوز حاجز الـ (150) جنيهاً بالسوق الموازي

االخرطوم: الراكوبة

قال متعاملون بالسوق الموازي للعملات الأجنبية إن سعر الصرف يشهد زيادة كبيرة علي مدار الساعة، وعزوا لـ (الراكوبة) إنفلات السعر إلى قلة العرض وزيادة الطلب على الدولار بصورة غير مسبوقه.

وأكدوا أن سعر الصرف للدولار الأمريكي قفز إلى ١٥١جنيه بيع، و١٥٠جنيه شراء، وسجل سعر الريال السعودي ٣٧جنيه بيع، و٣٦ جنيه شراء، وبلغ سعر الدرهم الأماراتي سعر دبي ٣٩جنيه بيع، و٣٨جنيه شراء، ويباع اليورو ١٥٤جنيه بيع، و١٥٣جنيه شراء، وبلغ سعر الأسترليني ١٥٧جنيه بيع، و١٥٦جنيه شراء.

 

‫3 تعليقات

  1. صحيفة الراكوبة
    الرئيسية/أهم الأخبار والمقالات
    أهم الأخبار والمقالات
    الدولار يقترب من حاجز الـ١٥٠ جنيه بالسوق الموازي
    14 يونيو، 20207

    الخرطوم: الراكوبة

    شهد سعر الصرف للدولار الأمريكي قفزات متتالية بصورة يومية مقابل الجنيه>

    وكشفت جولة لـ(الراكوبة) في سوق الصرف للعملات الأجنبية اليوم الأحد ان هناك طلب كبير علي الدولار وعزوف التحار من التداول في بقية العملات الحرة الأخري مما أدي الي إستقرارها وتصاعد مستمر لسعر الدولار.

    وتوقغ أحد التجار ان يصل سعر الدولا خلال اليوم الي ١٥٠ جنيه نتيجة للطلب المتزايد علي الدولار وقلة العرض.

    وقفز سعر الصرف للدولار الأمريكي الي ١٤٨جنيه بيع، و١٤٦جنيه شراء، وسجل سعر الريال السعودي ٣٦ جنيه بيع، و٣٥ جنيه شراء، وبلغ سعر الدرهم الأماراتي سعر دبي ٣٨ جنيه بيع، و٣٧ جنيه شراء، ويباع اليورو ١٥٣ جنيه بيع، و١٥٢ جنيه شراء، وباغ سعر الأسترليني ١٥٦ جنيه بيع، و١٥٥ جنيه شراء.

    سلطة الطيران المدني تمدد إغلاق مطار الخرطوم لأسبوعين
    تمديد اغلاق المطارات السودانية حتي الـ28 من يونيو
    ‫7 تعليقات
    يقولSami:
    14 يونيو، 2020 الساعة 5:11 م
    من اين تستقي معلوماتك يامحرر الراكوبه.. الملاحظ.. انك يوميا تتحدث عن ارتفاع في اسعار العملات مثل بقية المواقع والصحف ذات الغرض.. اين مصادرك التي تحتكم عليها.. ارجو ان لاتكون برندات السوق العربي وازقته…. اين هو السوق الذي ترتفع من أجلهو العملات.. سبحان الله .. حتي الراكوبه اصبحت طابور

    رد
    يقولالكبير:
    14 يونيو، 2020 الساعة 6:07 م
    الراكوبة تجاري صحف الفلول التي تروج لارتفاع الدولار يوميا في مجاراة لصحيفة الارزقي ضياء الدين بلال .. السوداني.. والصحيح أنه يوجد ركود في سوق العملات مع توقف حركتي البيع والشراء للعملات،

    رد
    يقولظمأ العيون:
    15 يونيو، 2020 الساعة 11:06 ص
    ما شاء الله وانت عندك تعامل ايديولوجي بشكل ابستمولوجي غير برندات السوق العربي ؟؟
    اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
    وصل اللهم علي سيدنا محمد وعلي اخوانه من النبيين وعلي آله وصحبه والتابعين

    رد
    يقولسامي محمد:
    14 يونيو، 2020 الساعة 5:14 م
    من اين تستقي معلوماتك يامحرر الراكوبه.. الملاحظ.. انك يوميا تتحدث عن ارتفاع في اسعار العملات مثل بقية المواقع والصحف ذات الغرض.. اين مصادرك التي تحتكم عليها.. ارجو ان لاتكون برندات السوق العربي وازقته…. اين هو السوق الذي ترتفع من أجلهو العملات.. سبحان الله .. حتي الراكوبه اصبحت طابور

    رد
    يقولZoal only:
    15 يونيو، 2020 الساعة 11:58 ص
    دى ما دايرة ليها درس عصر ولا محللين إقتصاديين وأزيدك من الشعر بيت هذا السعر تغير الأن وتخطى الدولار حاجز ال 150 جنيه ، المغتربين يعرفون الأسعار هذه كويس لسبب بسيط لانهم يحولون بالسعر الموازى فإذا سألت أى مغترب كم سعر التحويل اليوم طوالى بيديك السعر ، وبدلا من أن تكذب الراكوبة كان اولى السؤال لماذا الدولار يرتفع والراكوبة كتر خيرها تنور الناس بأسعار العملات وإن كانت تأتى بأقل سعر للسوق الموازى ، الإرتفاع سببه واضح هى السياسة الرعناء التى إتخذتها وزارة المالية بزيادة الرواتب دون توفر إحتياطى كافئ وكذلك عدم قدرتها على توفير عملة صعبة للأدوية ولا غيره مما جعل الصيدليات فارغة منها فأين اصدقاء السودان وأين عوائد صادر الذهب واين عوائد صادر الماشية واين واين ، طبعا هناك بعض الواهمين يعلقون هذا الفشل مباشرة على الكيزان او المكون العسكرى فى مجلس السيادة وهذا غير صحيح الكيزان الأن فى فتيل وخارج دائرة إقتصاد الدول والمكون العسكرى لا يصدر او يستورد شئ غير منظومة الصناعات الدفاعية التى تخصه ، وشئ مهم أن الحكومة لازالت عاجزة عن الوصول لنزيف العملة الصعبة وعلى رأسها شركات الإتصالات الخارجية وهى شركة معروفة تحول نصيب شركائها بالدولار فمن أين لها الدولار والإجابة واضحة هى السوق الموازى او تصدير سمسم او خلافه من غير عائد للصادر لان دولار صادرها يعطى للشركاء والبلد هنا تنزف دولار ، اكبر جريمة تمت هى بيع شركة موبيتل التى كانت تملك اصخم واحدث اجهزة إتصالات فى العالم وكانت وطنية مائة بالمائة فلا تحتاج للدولار إلا لقطع الغيار وكان بمقدورها التمدد فى وسط وشرق إفريقيا لولا يد الخراب التى طالت كل مؤسسات وشركات الحكومة الرابحة ، ياوزير المالية أصحى و أعيد شركات الصادر العامة التى كانت قبل الانقاذ ستجد ان الخزينة السودانية ممتلئة بالدولار ومن صادرات ثابتة كالسمسم والذرة ، الصمغ العربى ، الثروة الحيوانية الحية والمذبوحة ، الجلود ، القطن ، عباد الشمس ، الخضر والفاكهة إضافة للذهب وهو لوحده سينعش إقتصاد السودان والقائمة طويلة جدا لصادرتنا.

    رد
    يقولSami:
    14 يونيو، 2020 الساعة 5:35 م
    لماذا سحبت التعليقــات.. خصوصا تعليقي.. معلوماتك غير صحيحة.. ومن اين تستقي المعلومه.. اوعي تكون من برندات السوق العربي.. الراكوبه للاسف أصبحت مثل المواقع والصحف الكيزانيه التي تروج للاخبار الملغومه.. سؤال بسيط .. من الذي يقرر ويحدد سعر العملات في السودان

    رد
    يقولعبد العزيز عدو الكيزان وقحط:
    14 يونيو، 2020 الساعة 6:06 م
    مقارنة بسيطة في فترة سنة واحدة بس بين اسعار السلع في آخر عهد البشير .. وعهد حكومة قحت الآن

    الدولار 73جنيه .. قحط 150جنيه
    السكر 25 جنيه.. قحط 100 جنيه اللحم 140جنيه .. قحط 680جنيه
    اللبن 10 جنيه .. قحط 40 جنيه
    البنزين 28 جنيه .. قحط 135 جنيه الجاز 22 جنيه .. قحط 128جنيه العيشة 1جنيه.. قحط 3-5 جنيه
    سيقا 35 جنيه .. قحط 95 جنيه
    لتر زيت 80 جنيه ..قحط 200 جنيه
    بيض 90 جنيه.. قحط 450 جنيه عدس 65 جنيه .. 250 جنيه
    معجون 70 جنيه .. قحط 200 جنيه فاكهة حاليا 90% من الشعب هجر الفاكهة لانه لا يستطيع توفير الاساسيات الملحة، مع ان الفاكهة نفسها من الاساسيات.

    كيف هو حال اليتامي والارامل والمساكين ولماذا كتب على هذا الشعب الفقر والدمار ولماذا يسكت الشعب بعد هذه الثورة العظيمة وهو يرى الاحوال تزداد سوءا يوما بعد يوم بدل ان تتحسن للأفضل؟

  2. مقارنة بسيطة في فترة سنة واحدة بس بين اسعار السلع في آخر عهد البشير .. وعهد حكومة قحت الآن

    الدولار 73جنيه .. قحط 150جنيه
    السكر 25 جنيه.. قحط 100 جنيه اللحم 140جنيه .. قحط 680جنيه
    اللبن 10 جنيه .. قحط 40 جنيه
    البنزين 28 جنيه .. قحط 135 جنيه الجاز 22 جنيه .. قحط 128جنيه العيشة 1جنيه.. قحط 3-5 جنيه
    سيقا 35 جنيه .. قحط 95 جنيه
    لتر زيت 80 جنيه ..قحط 200 جنيه
    بيض 90 جنيه.. قحط 450 جنيه عدس 65 جنيه .. 250 جنيه
    معجون 70 جنيه .. قحط 200 جنيه فاكهة حاليا 90% من الشعب هجر الفاكهة لانه لا يستطيع توفير الاساسيات الملحة، مع ان الفاكهة نفسها من الاساسيات.

    كيف هو حال اليتامي والارامل والمساكين ولماذا كتب على هذا الشعب الفقر والدمار ولماذا يسكت الشعب بعد هذه الثورة العظيمة وهو يرى الاحوال تزداد سوءا يوما بعد يوم بدل ان تتحسن للأفضل؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..