أخبار السودان

استاذ جامعي :ارتفاع معدلات الطلاق وانتشار الامراض النفسية بسبب كورونا

أشار البروفسير المشارك بكلية العلوم الزراعية بجامعة الجزيرة،د. إيهاب السر محمد الياس إلى أن توقف العمل وإغلاق الأسواق بسبب جائحة كورونا جاء بمثابة الصدمة التي كسرت العملية الروتينية المُنظمة لحياة الأفراد والجماعات في نظام يتم فيه عدد كبير من التعاملات التجارية والتعليمية والحياتية بصفة عامة والتي تشكل حياة الناس.

واضاف أن توقف العمل واغلاق الاسواق كانت له انعكاسات وآثار سالبة كثيرة أبرزها الآثار الإقتصادية على الأفراد والأسر والمؤسسات بإيقاف التعاملات المالية والتجارية المعروفة بالإضافة للإرتفاع الفاحش في الأسعار ونمو طبقة طفيلية إستغلت الوضع إستغلالاً مريعاً وحققت أرباحاً عالية لا يمكن تصورها.

وأقر السر في تصريح لسونا أن الآثار السالبة أدت لإنعدام التواصل العالمي وإغلاق المطارات وهدم قطاع السياحة وألحقت أضراراً بالغة بالدول التي تشكل السياحة لها مصدر دخل قومي عال، يضاف إلى ذلك تأثر قطاع النفط تأثراً بالغاً وفقدان الأسواق العالمية بسبب جائحة كورونا..

ولفت لتأثر أصحاب الأعمال الحرة والدخل اليومي داخل السودان كثيراً وفقد معظمهم أعمالهم وشُرِدت بعض الأُسر.

فيما تمثلت الآثار الاجتماعية في تعطيل الجامعات والمدارس مما جعل أجيالاً كاملة تضع يدها في قلبها من ضياع سنوات العمر الزواهر.

وقال إن إغلاق المستشفيات والمراكز الصحية أدى لفقدان عدد كبير من الأرواح بسبب الأمراض المزمنة الأخرى غير الكورونا، وساهم في فقدان الأسر لأعمدة رئيسة علاوة على أن الإغلاق أدى لإفراز ظواهر إجتماعية سالبة مثل حالات العنف الأُسري وإرتفاع نسبة الطلاق.

وذكر أن هذه الأوضاع ساعدت على إنتشار الكثير من الأمراض النفسية مثل الوساوس القهرية من الإصابة بالمرض والفوبيا أو الرهاب المرضي نتيجة لحالات الإحباط الناتجة عن الروتين القاتل بجانب إدمان الأطفال الصغار للألعاب الإلكترونية كما أن عدم وجود متنزهات وملاعب طبيعية لتفريغ طاقاتهم أصابهم بالملل والإحباط

وقال السر : لم نكن نعي حقيقة أن حياتنا اليومية كانت أجمل حياة بإيقاعها الروتيني الجميل وقد إنتبه كثيرون لنعمة الله التي كانوا يعيشونها ولا يضعون لها تقديراً. ..

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..