أهم الأخبار والمقالات

قيادي بشرق السودان يتهم دولة عربية بالتورط في سجن الأمين داؤود

الخرطوم: الراكوبة

اتهم صالح محمد أحمد عثمان، القيادي بالجبهة الشعبية للتحرير والعدالة، بعض قيادات شرق التاريخية ودولة عربية بالتورط في سجن رئيس الحزب الأمين داؤود، لأجل اسكات صوته المطالب بصون ساحل البحر الأحمر.

وقال عثمان وهو قائد الموكب الجماهيري المطالب بإطلاق سراح الأمين داؤد بأن داؤد، إن داؤود هو مؤسس حزب الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة المتحد، ولم يستطيع المكوث في ظل النظام البائد بعد أن تكشفت له حقيقة فساد السلطة ومتاجرتها بالدين والعباد.

وأشار عثمان بحسب صحيفة “الوطن” إلى أن داؤود انضم إلى زمرة أبنا السودان الرافضين لمسار ظلم الكيزان وانضمامه للمناضلين الذين حملو عبء المسؤلية لازاحة نظام الإنقاذ، وأضاف أن خبرة وحنكة وقدرة داؤد أوصلته ليتبوأ منصب نائب الأمين العام للجبهة الثورية التي تضم حركات النضال المسلح، وتابع “وضع نصب عينه اتساع وتمدد الحزب على مستوى السودان”.

وذكر أن أطروحات وأهداف البرنامج الذي يطرحه داؤود على رأسها تنمية وتطوير الهامش وانسانه بجانب المشاركة في الموارد عطفاً على المحافظة على مواني السودان بالبحر الأحمر والبعد بها عن الأجندات الملوثة، هي التي جعلت جماهير الشرق تلتف حوله.

وقال إن خطة الحزب “الجبهة الشعبية للتحرير والعدالة” فتح مكاتب بكل ولايات السودان مستقبلا مبينا أن أهداف حزبهم جاذبة لكل ضحايا الظلم والاستبداد والتهميش.

وأضاف صالح أن الأمين داؤد هو أحد أبناء شرق السودان المناضلين وظل صادقاً في تعاطيه مع قضايا الشرق إلا ان أعداء النجاح وبعض قيادات الشرق التاريخية ودولة عربية عملت على اسكات صوت داؤد لمطالبته بصون ساحل البحر الأحمر”.

محتوى إعلاني

‫3 تعليقات

  1. هذه واحدة من بينات كارثية مفاوضات جوبا. من من القراء سمع بهذه الجبهة الشعبية؟ و ما دورها في معارضة نظام الإنقاذ؟
    ما معنى صون البحر الأحمر؟
    مهما كانت دلالات هذه العبارة فهي لا تؤهلكم لمخاطبة أهل الشرق ناهيك عن التمدد على مستوى السودان. و منتظرين شنو ما تمددوا؟

  2. هوووووي ي حاسة أولاد معسكر الشجراب وود شريفي الإنقاذ ال جنسكم ومكنكم بأموال بنك الشمال وبنك فيصل وعرابو الترابي الكان داير يعمل منكم مجاهدين وقوة انتخابية ضد الشعب السوداني مضي الي غير رجعة وشوف اسياس افورقي حيعمل فيكم شنو لمان نرجوكم ليهو قال المواني والشرق قال كلكم خليتو صلبانكم عند الحدود وعملتو فيها مسلمين ي تسفاي ولد نقرتي

  3. الحكومة السودانية والإمم المتحدة والإتحاد الاروبي يحسموا الفوضي في شرق السودان
    حتي لا ندخل في دارفور جديد.
    قفل المعسكرات وترحيل اللاجئين الي إريتريا
    وسحب جنسية المؤتمر الما وطني.
    الوجود الأجنبي في شرق السودان مخالف لكل القوانين الدولية. إريتريا دول آمنة من 1991 و على اللاجئين العودة .إرسال هذا الرجل إلى سياس افورقي.ليس له علاقة بالسودان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..