أخبار السياسة الدولية

أمريكا تهدد بعزل روسيا والصين بمجلس الأمن

قال المبعوث الأمريكي الخاص بإيران برايان هوك لرويترز يوم الأربعاء إن روسيا والصين ستواجهان العزلة في الأمم المتحدة إذا واصلتا المضي قدما في عرقلة مسعى الولايات المتحدة لتمديد حظر السلاح المفروض على إيران.

ومن المقرر أن تنقضي القيود الخاصة بالسلاح، والمفروضة على إيران منذ 13 عاما، في أكتوبر بموجب بنود الاتفاق النووي المبرم عام 2015 بين طهران والقوى الكبرى.

وأبدت روسيا والصين معارضتهما تمديد الحظر.

وبينما تجادل واشنطن منذ فترة بضرورة عدم رفع الحظر فإن المجتمع الدولي ينتظر منها دفع الإجراء رسميا. وسيوضح هوك والسفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت الأسباب التي يتعين بموجبها على أعضاء مجلس الأمن، وعددهم 15 دولة، تأييد مشروع قرار لتمديد الحظر يناقش خلف أبواب مغلقة يوم الأربعاء.

وقال هوك، في مقابلة مع رويترز مساء الثلاثاء ”نرى فجوة متسعة بين روسيا والصين والمجتمع الدولي“.

وأضاف ”روسيا والصين عزلتا في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الأسبوع الماضي، وسيتم عزلهما في مجلس الأمن إذا واصلتا السير في طريق ديستوبيا (الواقع المرير) هذا“.

ودعا مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذي يضم 35 دولة إيران يوم الجمعة للسماح لمفتشي الوكالة بدخول موقعين يشتبه أن فيهما أنشطة لأسلحة نووية، كما دعاها للتعاون الكامل.

وعارضت روسيا والصين، حليفتا إيران، هذا التحرك لكنهما لم تستطيعا منعه. في حين أن لكل منهما حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي.

ويحتاج صدور قرار من مجلس الأمن إلى موافقة تسعة أصوات وعدم استخدام حق النقض من جانب أي من الولايات المتحدة أو الصين أو روسيا أو بريطانيا أو فرنسا.

وفي وقت سابق هذا الشهر، دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني روسيا والصين لمقاومة مسعى واشنطن، وتعهد ”بزيادة قدراتنا الدفاعية كما كنا نفعل حتى في ظل العقوبات“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..