أخبار السودان

أردول: المؤتمرات كانت تعقد لإدانة النظام البائد والآن لدعم السودان وتأييده

المؤتمر "جواب" لمن يراهنون على عدم نجاح الفترة الانتقالية والأرقام "رأس مال سياسي للحكومة"

الخرطوم: الراكوبة

قال مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك أردول، يوم الخميس، أن المؤتمرات في السابق كانت تُعقد لإدانة النظام البائد، “تُعقد الآن لدعم السودان وتأييده ومساعدة حكومته”.

وذكر أردول على صفحته الشخصية في فيسبوك، ” مؤتمر برلين جواب لمن يراهنون على عدم نجاح الفترة الإنتقالية”.

في حين أكد أنه ارسل رسالة سياسية واضحة بأن السودان لن يقف وحيدا في وجهة العاصفة التي يمر بها، وأنه سينهض، وأن له شركاء وأصدقاء يقفون معه “وقت الضيق”، كما يقول المثل السوداني.

وأعتبر أن الأرقام التي قدمت تعتبر رأسمال سياسي للحكومة الانتقالية الحالية وإن لا مناص إلا من دعمها ومسانتدها لتنفيذ سياساتها.

وأضاف: “من كانوا يراهنون على عدم نجاح الفترة الانتقالية ويراهنون على عدم تأييد الحكومة خارجيا وعزلتها ومن كانوا يعملون ليل نهار لزعزعة استقرارها سياسيا وحتى بخلق التصدعات الداخلية، ها قد اتاكم الجواب بأن السودان يمكنه ان ينهض وإن له تأييد كبير وقد عاد الي الأسرة الدولية”.

واستكمل أدرول: “فبعد المؤتمرات التي كانت تعقد لتتم إدانة النظام الحاكم وفرض العقوبات والعزلة عليه، ها قد تبدلت الي مؤتمرات لدعمه وتاييده ومساعدة لحكومته”.

وشكر أدرول، كل من دعم السودان وشكرا لكل من “أمتنع عن الدعم”، وأضاف: “امتناعهم يعتبر قلادة شرف تعلق على صدورنا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..