أخبار السودان

وزير الإعلام يحذِّر الصحف ووسائل الإعلام

دعا الاستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام الصحف الإلكترونية ووسائل الإعلام الى عدم استقاء الأخبار من وسائل التواصل الاجتماعي والصفحات الشخصية للأفراد والاعتماد على المصادر الحقيقية والرسمية للأخبار.

وأشار فيصل الناطق الرسمي باسم الحكومة في تنوير صحفي مشترك للجنة العليا للطوارئ الصحية بمنبر (سونا) مساء أمس الأحد الى أن الفترة الحالية مليئة بالإشاعات مؤكدا ضرورة توخي الحذر في نقل وأخذ الأخبار داعيا الى أخذ الأخبار والمعلومات من المصادر الرسمية.

وتطرق فيصل الى جهود اللجنة العليا للطوارئ الصحية ومخرجات اجتماعها اليوم مشيرا الى أن اللجنة حريصة على التواصل مع الاعلام وتمليك الرأي العام الأخبار من مصادرها.

وقال “واصلت اللجنة العليا للطوارئ اجتماعاتها وتلقت التقارير من مختلف الجهات ذات الصلة بإجراءات الطوارئ الصحية وتداولت حول التقارير الميدانية” وخرجت بالقرارات التي تلاها الرئيس المناوب للجنة بروفيسور صديق تاور بتمديد الحظر الشامل كما هو عليه لأسبوع اضافي.

‫7 تعليقات

    1. أغرب حاجة اختيار وزير للأعلام ناطق باسم الثورة باهت الشخصية وليس بقدر المرحلة .. أكبر ثغرة واضحة للثورة

  1. فى مقدمة مواقع الكيزان الإلكترونية موقع النيلين الذى يشن حملة شعواء من الأكاذيب و الإشاعات بصورة أصبحت مقززة من هجوم مبتذل يشنه الكيزان ومن لف لفهم على حكومة الثورة و هجوم شخصي على وزراءها باساليب منحطة و ضيعة يقودها الطيب مصطفى و حسين خوجلي و الهندى عزالدين هؤلاء تعدوا كل الحدود فى الاستفزاز لقوى التغيير و الثورة.

    1. فعلا والله العظيم موقع النيلين من أسوأ المواقع فهو يقوم بنشر الأكاذيب والشائعات بصورة مستمرة على مدار الساعة ولابد من تعطير هذا الموقع ومنعه من بث سمومه

  2. الفضاء الالكتروني أصبح مفتوح. الإشاعات تُحارب بنشر الاخبار الصحيحة وبالمزيد من الشفافية، حتي لا يكون المواطن نهباً للشائعات وبالتالي يؤدي ذلك الي زعزعة الأمن. في بدايتكم كنتم متكتمين، ثم تحسنتم قليلاً. عليكم بالمزيد من الشفافية، كل المسئولين وصّلوا صوتكم في وسائل الميديا المختلفة (راديو، تلفزيون، فيسبوك، تويتر، يوتيوب، الخ..). بصورة راتبة كل يومين، أو أسبوع، الخ…من تلفونك ماعايزة أي إمكانيات وانت قاعد في مكتبك أكتب تنوير صحفي صغير، سجل فيديو خمس دقائق وأنشروا، حتي لو مافي شي بس وري الناس وشك.. كدا حتحارب الشائعات لأن الناس ح تجد المعلومة الصحيحة من الصفحة الرسمية للشخص أو الوزارة المعنيين. لكن إذا كان كل الصفحات الرسمية لوزاراتكم عبارة عن وصلات مقطعة أو أخبار قديمة لا زالت منشورة من العهد البائد كيف ح تحارب الشائعات!؟
    مثلاً هذا رابط موقع وزارة الخارجية السودانية، واجهة الدولة، الرابط لا يعمل.
    http://www.mfa.gov.sd
    وهذا أيضاً لا يعمل http://mofa.gov.sd
    فيسبوك وزارة الخارجية من سنة 2018 https://ar-ar.facebook.com/mfa.gov.sd
    هذا موقع وزارة الثقافة، صفحات التواصل الاجتماعي غير موضوعة بالموقع http://mininfo.gov.sd
    وزارة المالية (بها مكتب إعلامي) ولا يوجد فيسبوك ولا تويتر رسمي ولا غيره للوزارة (يوجد حساب شخصي للوزير) http://www.mof.gov.sd/index.php
    وقس علي ذلك معظم الوزارات، موقع إالكتروني متعطّل أو أخبار قديمة ولا يوجد فيسبوك ولا تويتر ولا يوتيوب ولا غيره. أين الإعلام إذن!؟ وكيف ستحارب الشائعات!؟
    معظم هذه الوسائل مجانية، الموقع الرسمي أي واحد من الشباب ديل ممكن يصمموا ليك في أيام، ورسوم إستضافة سنوية لا تتعدي ال 50 دولار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..