أخبار المنوعات

اكتشاف أقدم “رجل منتصب” يعزز الأصل الأفريقي للإنسان

الراكوبة – متابعات

كشف فريق من العلماء مؤخرا عن بقايا أقدم فرد يتم العثور عليه من نوع الإنسان المنتصب “هومو إركتوس”، وهي عبارة عن جزء من جمجمة لطفل عمره ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام، عثر عليها شمالي جوهانسبرج في جنوب أفريقيا، وتم تحديد عمرها بحوالي ٢ مليون عام، وكانت أقدم عينة من هذا النوع البشري معروفة سابقا تعود إلى بقايا عظام مجموعة أفراد عثر عليهم في جورجيا، وتم تأريخ تلك العينات على أنها تعود إلى ١.٨ مليون عام مضت.

ويعزز هذا الاكتشاف نظرية الأصل الأفريقي للإنسان “الخروج من أفريقيا” مقابل فرضية التطور في مناطق متعددة التي كانت تجد بعض الدعم من دليل العثور على أقدم بقايا لعظام الهومو اركتوس خارج أفريقيا، في جورجيا، حيث يوضح الاكتشاف الجديد أن الإنسان المنتصب نشأ في جنوب أو شرق أفريقيا، وخرج منها إلى أوراسيا عبر سيناء أو البحر الأحمر.

يذكر أن الهومو إركتوس هو أول سلف شديد التشابه مع الإنسان المعاصر من حيث حجم الدماغ والهيكل العظمي والقدرة على المشي منتصبا بالكامل، وهو أول نوع بشري يبلغ حجم تجويف جمجمته قرابة ١٠٠٠ سنتمتر مكعب، صعودا من تجويف جمجمة الشمبانزي ٤٠٠ سنتمتر مكعب، والغوريلا ٥٠٠ سنتمتر مكعب، وصولا إلى الانسان المعاصر الذي يبلغ حجم تجويف جمجمته ١٣٥٠ سنتمتر مكعب.

ويعتبر العلماء أن الهومو إركتوس أحد أجداد الانسان المعاصر، بناء على دليل تشابه الهيكل العظمي والأسنان وحجم الجمجمة، الى جانب دليل صناعته للفأس الحجرية وغيرها من الأدوات الحجرية التي يعثر عليها مع بقاياه تحت سطح الأرض، إضافة إلى آثار لقدرته على التعامل مع النار “محل خلاف بين العلماء”، فضلا عن كونه أول نوع بشري يعثر على رفاته خارج أفريقيا ما يدل على طفرة في قدراته العقلية، وربما امتلاكه نوعا من اللغة المتطورة مقارنة بالكائنات الأخرى.

ولم يتمكن العلماء بعد من استخراج المادة الجينية من عظام العينات القديمة من الهومو إركتوس، نظرا لفسادها داخل العظام والأسنان بفعل الدهر، لكنهم نجحوا في استخراج مادة جينية من إحدى أسنان نوع من أحفاد الهومو اركتوس عاش قبل ٨٠٠ ألف عام جنوب غرب أوروبا ويسمى هومو انتيسيسور “انسان السلف” وأثبتت نتائج التحليل الجيني أنه نوع شقيق للمجموعة البشرية التي انحدر منها الإنسان المعاصر.

يذكر أن البحث تم نشره مؤخرا في المجلة العلمية المرموقة “ساينس” على الرابط التالي:
https://science.sciencemag.org/content/368/6486/eaaw7293

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى