مقالات سياسية

إنشاء وتعبئته سد النهضة هل يؤثر سلبا على مصر والسودان؟

المهندس / سلمان إسماعيل بخيت علي

تنص اتفاقية عام 1959 على ان مياه النيل يجب ان تكون من حصة مصر والسودان حصرا، ولكن دولا أخرى كاثيوبيا وغيرها من الدول الافريقية المشاطئة تطعن في شرعية ذلك الاتفاق قائلة إنه أبرم ابان الحقبة الاستعمارية التي لم يكن فيها للدول الافريقية رأي في أمورها الداخلية.

هل قيام سد النهضة يشكل مخاطر لمصر والسودان بسبب نقصان حصتيهما من مياه النيل الأزرق ؟
الإجابة : نعم
ولكن تأتى المخاطر بدرجة اقل بالنسبة للسودان ، لوجود مخزون جوفى كبير ومياه سطحية ناتجة عن هطول الأمطار داخل الأراضى السودانية ، بينما مصر تعتمد كليا على مياه نهر النيل التى تشكل مياه النيل الأزرق مابين 80% الى 85% من مياهه .

السؤال :  هل إنشاء سد النهضة وتعبئته بمياه النيل الأزرق يؤثر على مصر ؟
الجواب : نعم ، مصر ستتأثر بنقص فى كمية المياه ، بالإضافة لنقص فى كمية العكورة التى تشتمل على المخصبات الزراعية نتيجة للترسبات الضخمة التى تحدث فى بحيرة سد النهضة وهذه تؤثر على مصر والسودان .
كيف ؟ أنظر للمعادلة أدناه

Manning’s Equation:
One the most commonly used equations governing Open Channel Flow is known as the Mannings’s Equation. It was introduced by the Irish Engineer Robert Manning in 1889 as an alternative to the Chezy Equation. The Mannings equation is an empirical equation that applies to uniform flow in open channels and is a function of the channel velocity, flow area and channel slope.

Where:
Q = Flow Rate, (ft3/s)
v = Velocity, (ft/s)
A = Flow Area, (ft2)
n = Manning’s Roughness Coefficient
R = Hydraulic Radius, (ft)
S = Channel Slope, (ft/ft)

المعادلة الموضحة أعلاه تبين أن كمية تدفق المياه Q تزداد بزيادة سرعة جريان المياه V
فتعالوا نلقى نظرة على المناسيب فوق سطح البحر بالمتر
المنسوب عند خروج النهر من بحيرة تانا عند بلدة بحر دار الأثيوبية 1794 متر فوق سطح البحر
المنسوب عند موقع سد النهضة 527 متر فوق سطح البحر
المنسوب عند موقع سد الروصيرص ( الدمازين ) بالسودان  463 متر فوق سطح البحر
البعد الرأسى بين بلدة بحر دار الأثيوبية والدمازين السودانية = 1794 – 463 = 1331 متر
البعد الرأسى بين بلدة بحر دار الأثيوبية والأسكندرية المصرية = 1794 – صفر = 1794 متر
بعد إكتمال بناء سد النهضة وتعبئته سيكون منسوب نقطة إنطلاق المياه 527 متر وليس 1794

وبالتالى البعد الرأسى سينخفض بدرجة كبيرة وحيث أن حجم المياه المتدفقة بالوادى والتى ستصل لمصر سوف ستنخفض بنسبة كبيرة جدا ولا أريد أن أكون متشائما لأقول أن نفس كمية المياه التى تدخل الأراضى المصرية اليوم قد تحتاج لـ 5 الى  7 أيام وهذا يؤثر جدا على المزارع فى الريف المصرى أضف الى ذلك أن هذا المزارع قد تضرر كثيرا من حجز السد العالى للغرين المخصب ولم يعد الفلاح المصرى يزرع أرضه مرتين وثلاثة كما فى الماضى ولا نود أن نستبق الحوادث فدعونا ننتظر لنرى إن كان فى العمر بقية.

المهندس / سلمان إسماعيل بخيت علي
[email protected]

تعليق واحد

  1. اخي العزيز ، المعادلة اعلاه لا تقدم دليل على ما إستنتجته ، كمية المياه الواصلة للسودان و مصر ستقل بمقدار الكمية المحتجزة في بحيرة السد خلال فترة الملء فقط ، مضافاً اليها كمية المياه المفقودة نتيجة للتبخر و التسرب لباطن الارض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق