أخبار السودان

تخصيص 500 جنيه من كل جوال “تراب ذهب” للشركة السودانية للموارد المعدنية

أكد مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية بولاية جنوب دارفور مهندس عباس عقيد ابوسكين ان الشركة وضعت رؤية واضحة لتطوير التعدين التقليدي بإنشاء جمعيات للمعدنين وتمويلهم وتمليكهم وسائل جديدة متطورة عبر الاستثمار فضلا عن وجود قسم جديد بإسم البيئة والتطوير معنى بتطوير المعدنين التقليديين مباشرة .

واشار عقيد فى تصريح لـ(سونا) الى سعيهم لتوحيد إتحاد المعدنين التقليديين بالولاية فى جسم واحد كاشفا عن وجود رؤية للشركة السودانية لفتح خطوط جديدة للتعدين فى منطقة كدنير بالتشاور مع الادارة التنفيذية والمجتمع المحلي لوضع ضمانات حقيقية لضمان الموارد فى المنطقة .

ولفت عقيد الى بدائل جديدة للزئبق والسيانيد بجانب دراسات جديدة سوف ترى النور قريبأ مؤكدأ ان الزئبق والسيانيد والسيوريا تظل خطر مقلق فى عمل التعدين واعدأ بتشديد الرقابة على معالجة مخلفات التعدين بتفعيل دور البيئة والسلامة بتوظيف ابناء المنطقة، وقال ان المُعدن التقليدى يعانى من مشكلة الوقود وإرتفاع اسعاره .

واضاف ان سياسة المدير العام للشركة السودانية مبارك اردول شرعت فى حل المشكلة بعمل شراكة بين الشركة السودانية وبنك السودان والشركات العاملة فى الوقود بهدف توفير الوقود فى مناطق التعدين .

وكشف عن مجئ لجنة اتحادية من الخرطوم لتقصي الحقائق حول إثنين تانكر وقود تم ضبطها فى طريقها الى سنقو مؤكدأ ان اللجنة إستمعت الى كل معوقات الوقود وخرجت برؤية لمعالجتها.

ووعد عقيد بتفعيل عمل مهندس البيئة والسلامة فى مناطق التعدين فضلا عن مشاركة المعدنين بفاعلية فى المجلس الاعلى للتعدين على مستوى الولاية والمركز بإختيار ممثلين من الجمعيات لتوصيل مشاكلهم وقضاياهم للجهات الرسمية والمختصة .

وابان ان للولاية مستقبل واعد للتعدين وتتمتع بمعادن كثيرة الى جانب الذهب والماس الرمال السوداء والعطرون فى منجم كدنير .

واشار الى ان الشركة ستشرع فى الوصول الى كل المناطق الغنية بالمعادن بمساعدة الابحاث الجيلوجية .

واضاف “شرعنا فى تخطيط سوق كدنير بان يكون سوق نموذجي وشارف على الانتهاء حيث تم إختياره وتخطيطه من بين ثلاث مواقع وفقأ للدراسات البيئية وبإشراف المدير العام مبارك اردول فى زيارته للولاية برفقة الابحاث الجيلوجية والمهندسين المختصين والتيم العامل وتبقي إستلام الموقع، كما ان لديهم رؤية لتخطيط اسواق نموذجية فى صولبا وام ليونة.

واوضح عقيد ان من السياسات الجديدة للشركة السودانية إتاحة الفرص فى التوظيف والتدريب لابناء مناطق انتاج الذهب وتابع ( شرعنا الان بتنفيذها فى الولاية ) مؤكدأ ان الإعتصام فى محلية الردوم كانت من ضمن مطالبهم أن يتم توظيف وتدريب ابناء المنطقة ووعدهم بالعمل على توظيف ابناء المناطق فى المشروع ومناشدة الشركات العاملة فى التعدين .

واضاف ان المجتمع المحلي لمحلية الردوم اختار ستة افراد من بينهم مهندس كيمياء على ان يتم توظيفهم وتدريبهم الى جانب تنويرهم للمجتمع المحلى بمنطقة كدنير بشرق الجبل بالسياسات الجديدة للشركة وسوف يتم إختيار وإستيعاب ثلاث من ابناء المنطقة فى المشروع بكدنير .

ولفت الى ان محلية الردوم فيها عدد (6) مناجم ذهب وعدد ستة اسواق ذهب بينما كدنير فى شرق جبل مرة يوجد به سوق واحد جديد ومنظم سيتم افتتاحه لاول مرة فى كدنير ونوه الى ان عدد المعدنين بالولاية أكثر من (150) الف .

وكشف عن وجود شركة وحيدة تعمل فى معالجة مخلفات التعدين تم إلزامها بمشاريع المسؤلية المجتمعية وبدات فعليا فى تنفيذ مشاريع خدمية .

واشار عقيد إلي إصدار قرار من رئيس مجلس الوزراء حول موضوع تهريب الذهب بأن أي مهرب للذهب يتم ضبطة تؤخذ 20% من الذهب و 10% عوائد جديدة تحصيل عيني و 10% للقوة التي ساعدت علي عملية الضبط .

وأشار عقيد إلي تخصيص (140) جنية في كل جوال ذهب للشركة السودانية للموارد المعدنية والتي اصبحت الان (500) جنيه تحصل عي اي جوال تراب ذهب لجهة تحرك العملة وارتفاع التضخم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق