أخبار السودانأخبار مختارة

مليونية 30 يونيو.. تصحيح مسار الفترة الانتقالية

الخرطوم: الراكوبة

تنطلق غدا الثلاثاء مواكب الثلاثين من يونيو، والتي تجئ إستكمالا لأهداف ثورة ديسمبر المجيدة  وتأكيدا على مدنية الدولة وبسط سلطة الشعب على ثرواته وتصحيح مسار الفترة الانتقالية، لإنهاء مظاهر التهاون والإلتفاف على إرادة الشعب.

 وأكملت محليات ولاية الخرطوم وفق وكالة السودان للأنباء، ترتيباتها واستعدادتها لانطلاق المليونية فيما وضعت الأجهزة الأمنية والشرطية خطة  أمنية محكمة لتأمين إحتفالات الثلاثين من يونيو حت  تخرج بسلمية تامة عرفاناً لمبادئ ثورة ديسمبر التى أذهلت  العالم وقدمت صورة حضارية صارت أيقونه نالت أعجاب الجميع .

فى منطقة الخرطوم بحري أكملت كافة لجان المقاومة وتنسقيات الحرية والتغيير ترتيباتها، وأعلنت (لجان المقاومة الفرعية ) فى الحاج يوسف شارع واحد (-لجان مقاومة الشقلة وسط غرب-لجان مقاومة الحاج يوسف شمال -لجان مقاومة ود دفيعة شرق-لجان مقاومة ود دفيعة وسط و-لجان مقاومة المزدلفة جاهزيتها للمسيرة.

وتجئ مواكب الثلاثين من يونيو لتأكيد أن لا مجال للتهرب أو التلاعب بأهداف ثورة ديسمبر وعلى رأسها الوصول إلى سلام ينعم به كل من عانى ويلات الحرب، وأن ثورة شعلة الثورة لاتزال متقدة ولابد من  تحقيق مطالب الثورة والثوار من بينها القصاص لشهداءالثورة، ومحاسبة المتورطين في كل الجرائم المرتكبة طوال العهد البائد، واستكمال هياكل السلطة الانتقالية، بخاصة تعيين الولاة المدنين،وتفكيك  النظام السابق من تنظيف مفاصل  الخدمة المدنية بجانب العمل على معالجة الأوضاع المعيشية للمواطنين.

وقال الاستاذ علي حسن خضر  عضو لجان مقاومة شارع١ الحاج يوسف لوكالة السودان للأنباء، انه تم وضع خطة متكاملة للمسيرة هدفها السلمية وتحقيق مبادئ الثورة  واضاف ” سيتم ”  كتابة شعارات في لفة الظلط باللساتك  تتضمن ( 30 يونيو- يا ثوار احرار -يا دم الشهيد دمي)  لافتا الى الموكب  الخاص المركزية  التابع  لشارع١ الحاج يوسف سيبدأ  في بداية شارع١ محطة (٢٤) ويتجه الى الجنوب (جغرافيا) حتي بداية تقاطع شارع١ مع شارع الحاج يوسف الرئيسي المتجهه نحو الردميه والوحدة.

واكد علي سليمة المليونية والتي وصفها بانها ستكون الحامي لمكتسبات الثورة ولاستكمال كافة أهدافها.

وأكدت اللجان حرصها  علي سلمية  المليونية  ودعت الي اهمية التماسك بين كافة افراد الشعب السوداني للعبور الي بر الامان وتفويت الفرصة علي اعداء الوطن والمندسين الذين يحاولون جر البلاد للفوضى حتى يتسنى لهم الولوج من بابها لضرب الثورة.كما ناشدوا الثوار بإحياء  هذه الذكرى تحقيقاً لأهداف الثورة المجيدة.

وقال الاستاذ محمد الفاضل عضو لجنة التغيير والخدمات بحي ود دفيعة شرق مربع(٢) ان المواكب ستكون مركزية وأن السلمية سلاحنا الوحيد حتى تصحيح مسار ثورتنا المجيدة.

فيما قالت إحدى ثوار منطقة كوبر محاسن حسين” نأمل  ان تكون المليونية سلمية حتي نرسل رسالة للعالم أجمع بأننا صناع سلام  مشيرة إلى أن مواكب ٣٠ يونيو هدفها تصحيح المسار  وإكمال أهداف الثورة والمتمثلة في تحقيق السلام وإكمال هياكل السلطة وتشكيل المجلس التشريعي إلى جانب تعيين الولاة المدنيين.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق