مقالات سياسية

صابنها أصداء (مؤتمر برلين) في سجن (كوبر).. البشير فاكرو (كأس العالم)!!

محمد عبد الماجد

· أنا قاعد كدا – بتبظ في (الموبايل) – إستغفر الله العظيم ، قاعد والله العظيم بتبظ في (اللاب توب) ـ بتصفّح في المواقع والصفحات جاتني فكرة (طائرة) زي (الحديّة).

· زمان كان في حلتنا في (حديّة) ،أي (كتاكيت) تطلع بتشيل نصهم – زي (الكيزان) كانوا بيشاركونا في أي شيء.

· الواحد لو قطّع ليه (سلطة) – بشيلوا نصها.

· رطل السكر يقسموه معاك بحجة (العرس الجماعي).

· عندهم دمغة جريح في أي (بصلة) تقطعها في حله…وقسم الطوارئ في أي مستشفى كان لا فيه حقنة لا شاش لا قطن…ولا حبة (بندول).

· دمغة الجريح كانت بتمشي علاوة للزوجة الثانية في وزارة الخارجية.

· ديل شهادة (الوفاة) كانوا عاملين ليها (رسوم).

· وكله باسم الدين…وهي لله ..هي لله.

· وما لدنيا قد عملنا.

· أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· الفكرة الجاتني – اتخيلت (رموز النظام) البائد قاعدين في كوبر بيتابعوا في (مؤتمر برلين).

· الملالة بتكون مسكتهم.

· قلبهم بكون إتقطع.

· (يا ﺣﻠﻴﻠﻲ أﻧﺎ ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻠﻲ أﻧﺎ ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻠﻲ…ﺣﻠﻴﻠﻲ ﺍﻟﺪﻣﻌﻲ ﺟﺎﺭﻱ ﺟﺮﻱ…ﻭﻋذﺍﺑﻲ أﻧﺎ ﻓﻲ ﻋﻴﻮﻧﻲ إﻗﺮﻱ…ﺣﻠﻴﻠﻲ ﺻﺒﺮ الكمل ﺻﺒﺮﻱ.. ﻭﻣﻔﺎﺭﻕ ﺑﺎﻛﺮ ﺍﻟﺤﻠﻲ ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻠﻲ).

· الجماعة ديل بعد (مؤتمر برلين) سجن كوبر بكون بقى ليهم اضيق من خرم الابرة.

· الاكل مسخ ليهم.

· قالوا ليك – في إنشقاقات في رموز النظام البائد في سجن كوبر.

· مجموعة بقيادة نافع علي نافع .. ما عاوزين (مروحة).

· ومجموعة بقيادة علي عثمان محمد طه عاوزين يفتحوا (المروحة).

· ويشغلوها (كيتا) على نافع علي نافع. في اخر شيء.. في خمسة. · وأحمد هارون بيلعب على الحبلين.

· الناس ديل في (المروحة) اختلفوا.

· الموضوع دا (خيال) ساكت – عشان ما اعمل ليكم فيها (عثمان ميرغني) ، واقعد انظر ليكم ساي.

· أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· الزول برضو عندو احساس – يا ربي هسع رموز النظام ديل بعد (مؤتمر برلين) دا بكون شعورهم كيف؟.

· (اجيب ليك اخبار مفرحة من وين حبيبي أنا؟).

· اها مؤتمر برلين دا لو فهموه (المغصة) بتشقهم…ولو ما فهموه برضو (المغصة) بتشقهم…ما عندهم حل غير (المغصة).

· كدا وووب ..وكدا وووب.

· الناس ديل (البعوض) والسخانة بتكون (كتلتهم) في كوبر – مع قطوعات الكهربة دي.

· هسع تلقاهم – البشير وعلي عثمان محمد طه ، ونافع علي نافع ،وأحمد هارون وعبدالرحيم محمد حسين…قاعدين في (حوش) كوبر – مطلّعين (عناقريبهم) وبشربوا في (القهوة).

· وبيلعبوا في (الكوتشينة)..عبدالرحيم محمد حسين أول زول بحرق فيهم.

· وأحمد هارون ما بتحمل الغلب.

· والبشير لمن يحرق بعمل ليهم (حوار وطني) في كوبر!!.

· (ﺣﻠﻴﻞ ﺍﻟﺤﻠﻲ ﻳﺎ ﺍلأﺧﻮﺍﻥ..ﺣﻠﻴﻞ ﻗﻌﺪﺍﺗﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻴﺰﺍﻥ..حليل الونسة في الحيشان..ﺧﺪﻳﺮﻱ ﺍﻟﺸﺎﻳﻞ ﺍﻟﺮﻣﺎﻥ..ﺍﻭﺍﺩﻋﻚ ﻭﺍﺿﺮﺏ ﺍﻟﺴﻬﻠﻲ).

· طبعا لهجة الشايقية ومفرداتهم (موصل جيد) للفكرة.

· وانتوا ما طالبني حليفة.

· الشايقية بيكسروا ليك (الحرف الاخير) في الكلمة لمن عينو تتطلع ويجيب ليه (ي)…شفتوا كلمة (السهلي) دي كيف؟.

· عبدالرحيم محمد حسين لابس ليه عراقي بتاع (دبلان) قديم – يخش ويطلع ويتذكر في أيام زمان ، عامل فيها إسماعيل حسن.

· (ﻳﺎ حليلي أنا ﻳﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ.. ﺍﻟﻔﻴﻚِ ﺭﺑّﻮﻧﺎ ﺍﺗﻮﻟﺪﻧﺎ يا حليلي أنا بلدنا.. فيك حبانا وأهلنا يا حليلي أنا يا بلدنا ..ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﺍﻟﻠﻪ ﺣﻠﺤﻞ ﻟﻲ ﻭﺛﺎﻗﻲ يا حليلي أنا يا بلدنا ..ﺃﺻﻠﻲ ﻣﺸﺘﺎﻕ ﺃﺻﻠﻲ ﻏﺮﻗﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﺷﺘﻴﺎﻗﻲ يا حليلي انا با بلدنا ..ﻟﻰ ﻧﺨﻴﻠﻨﺎ ﻭﻟﻰ ﺟﺮﻭﻓﻨﺎ ﻭﻟﻠﺴﻮﺍﻗﻲ يا حليلي انا يا بلدنا …. ﻟﻰ ﺻﺪﻳﺮﻳﺎﺗنا ﻟﻰ ﻟﺒﺲ ﺍﻟﻄﻮﺍﻗﻲ يا حليلي انا يا بلدنا).

· عليكم الله هسع الاغنية دي ما زي كأنها جابت ليك (البلد) كلها في (جواب).

· صرتها في طرفها وجابتها ليكم في هذا الوصف.

· ما بتسمعوا الكلام يا كيزان رأسكم زي (الحجر).

· تاني يا عبدالرحيم ما في (طواقي).

· عملتوها لينا كلها (لن نذل ولن نهان) ..أهو دي نهايتكم في سجن كوبر – والمحكمة الجنائية الدولية تنتظر.

· نافع علي نافع قاعد بعيد ..زي عادتو…عامل فيها الموضوع بتاع السجن دا ما بهزو…ولا بهمو.

· وعلي عثمان محمد طه – (وانتوا ما طالبيني حليفة) – كل مرة يتلفت على البشير ويقول ليه أنا (الشيوعيين) ديل ما حذرتكم منهم.

· نحن كتلنا (28) ضابط في رمضان في يوم واحد…تقول بتكلم ليه عن (فجل).

· أو اخليها ليكم ظريفة تقول بتكلم ليه عن (جرجير) زي ما قال صلاح أحمد إبراهيم.

· لو خليتوا (كتائب الظل) تشوف شغلها ..دا كلو ما كان حصل!!…(دا كلام على عثمان محمد طه ما كلامي).

· (وا شريري أنا وا شريري أنا يا بلدنا).

· والبشير يجدع من ايدو (علبة السجائر)..ويقول ليه أنا ما قلت ليكم نبيد (نص الشعب) ونرتاح من الدوشه دي.

· لكن ما بتسمعوا الكلام.

· البشير عندو في أي حاجة (نص) – حتى الشعب عاوز يبيد (نصو).

· كلو من صلاح قوش – حاول يلف ويدوّر…باعنا جابنا (كوبر) ومشى يتفسح برة – حايم من قهوة لي قهوة في مصر…(دا كلام البشير ما كلامي).

· عشان ما تقولوني كلام ما قلتو.

· (ﺷﻮﻑ ﺩﻣﻮﻋﻲ ﺍﻟﻜﺎﺑّﻪ ﻣِﻦْ ﺳﺎﻋﺔ ﻓﺮﺍﻗﻲ .. ..ﺑﻰ ﻭﺭﺍﻛﻢ ﺃﺻﻠﻮ ﻣﺎ ﻓﻀّﻠﺘﺎ ﺑﺎﻗﻲ..ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻞ ﻧﺎﺱ ﺁﻣﻨﺔ ﻋِﻦْ ﺳﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﻼﻗﻲ .. ﻳﺎ ﺣﻠﻴﻠﻚ ﻳﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ).

· الناس ديل أنا بتخيل ليكم فيهم…قاعدين في كوبر زي (الفيلم الاجنبي) الترجمتو ما واضحة.

· كلمة تقرأها – وكلمة تفوت. · تشب للترجمة متل (موية رمضان).

· تسك في الكلمات متل (الوزين)!!.

· الحال يغني عن السؤال…(وانتوا ما طالبني حليفة).

· بتخيّل في حالهم ..بعملوا في شنو في كوبر بعد (مؤتمر برلين)؟.

· أحمد هارون (الشاي) بتاعو ملعقة واحدة…بكون الملعقة ذاتها خلاها.

· قلت اشرب مر يبقى مر فوق مر ..والليالي تمر ..يا الله زيدنا (عمر).

· ما عمر البشير.

· عشان الطيب مصطفى ما ينط ليّ.

· أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· البشير حالتو صعبة.

· (قلبي موجوع ..لوني مخطوف ..حالي ما بسر زولا ولوف..ﻳﺎﺑﺎ ﻭﺩ ﺣﺎﺝ .. ﻭﻳﺎﺑﺎ ﺃﺑﻨﻌﻮﻑْ …ﻳﺎﺑﺎ ﺗﻮﺭ ﺍﻟﺰّﻭﻣﺔ ﺍﻟﻌﻄﻮﻑْ..ﻭﺩ ﺣﺠﺮ ﻳﺎ ﺭﺍﺟﻞ ﺍﻟﺪﻓﻮﻑْ …..ﻭﺩ ﺑﻠﻴﻞ ﻓﻲ أﻣﻮﺭﻩ ﻣﻌﺮﻭﻑ..أﻟﺤﻘﻮﻧﻲ ﺃﻧﺎ وانجدوني .. ألحقوني أنا ﻟِﻤّﻮﺍ ﺍﻟﺼﻔﻮﻑْ….. ﻗﺼﺪﻱ ﻟﻰ ﻗﺒﺒﻜﻢ ﺃﺷﻮﻑْ..ﻳﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ ﺃﺯﻭﺭﻙ ﻭﺍﻃﻮﻑْ … ﻳﺎﺣﻠﻴﻠﻚ ﻳﺎ ﺑﻠﺪﻧﺎ .. ﻭﻳﺎ ﺣﻠﻴلي انا يا حليلي يا بلدنا).

· دنيا.

· افتكروها دائمة ليهم.

· صفوف شنو العاوزين تلموها تاني؟.

· قالوا ليك (أحمد هارون) وقت شاف (علي كوشيب) في المحكمة الجنائية –قال قادر الله …النوم طار من عيونو ..والأكل بقى ما بتبلع ليه.

· أحمد هارون وقف في (عنقريب) البشير وقال ليه : انت يا ريس ما قلتوا (كديسة) للمحكمة الجنائية ما بتسلموها ليها.

· نسيت يا بشه وقت كنت بتخاطب في الناس في بورتسودان.

· ولا كديسة.

· أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· أحمد هارون قال لي (بشه) يا ريس الموضوع بتاع المحكمة الجنائية دا لو جره ح يجيب ليه (اسود).

· الله يستر.

· الكلام (اسد افريقيا)..نحن هينين ..(دا كلام احمد هارون.. ما كلامي)…وانتوا ما طالبني حليفة.

· هارون قال للبشير الواحد بقى خايف على (رقبتو) دي.

· والله الواحد لو طلع من (كورونا) ما اظن يطلع من (المحكمة الجنائية).

· اخير (كورونا) – المحكمة الجنائية دي ما عندنا ليها (ضهر)…ولا (نظر).

· نحن نلقاها من (كورونا) وإلّا من (المحكمة الجنائية)؟.

· قالوا ليك هارون فحص (الكورونا) – النتيجة لا طلعت (سلبية) ،ولا طلعت (ايجابية).

· النتيجة طلعت (المحكمة الجنائية) عديل كدا …(وانتوا ما طالبني حليفة).

· خطين تحت الجواب…والقروش تحت المخدة!!.

· البشير كلام أحمد هارون ما عجبو.

· أسد افريقيا كلام زي دا ما بيعجبو…جيب ليه سيرة أي شيء ..إلّا المحكمة الجنائية.

· البشير عاوز زول يقول ليه ح نطلع ..ونحكم البلد دي تاني.

· البشير عاوز زول يقول ليه (ما لدنيا قد عملنا).

· البشير لسه عشمان ليه في (عشرة كوتشينة) تاني في القصر.

· والله القصر الجديد فيه جنس (ضل).

· اسألوا حميدتي!!.

· البشير عشمان ليه في (30) سنة اخرى.

· وأنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· الزمن اتغير يا بشه – زمان أحمد هارون دا ما بقدر يقول أي كلمة للبشير غير حاضر ..وجدا …وما في مشكلة…(وهي لله ..هي لله).

· (بلالي متين يجي ..يا يمة ..بلالي متين يجي).

· هسع صاحبكم بقى يناقش في البشير عن (المحكمة الجنائية)…وانتوا طبعا عاوزين تعرفوا (بلالي متين يجي) دي الجباها هنا شنو؟.

· دا ما (البّل) ذاتو يا فالحين ..(بلالي) صلاح مناع ووجدي صالح وعثمان طه.

· لجنة إزالة التمكين.

· بل لجنة (البل).

· والله زمن.

· بتخيّلهم ليكم قاعدين في حوش سجن كوبر.

· عبدالرحيم محمد حسين يدخل ويطلع ، تقول عاوز يعكس ليه (كورنر)…وكل مرة يجدع في الكلام.

· مرة لي بشه ومرة لي هارون.

· بطاعن بالكلام.

· دا خيال ساكت يا (الطيب مصطفى) – عشان ما تطلع لينا بكرة وتقول سعر رطل اللبن بقى بي كم؟.

· بتخيّل.

· عبدالرحيم محمد حسين وقت شاف (حمدوك) يطرش ليك في (الانجليزي) متل الشيء الكعب…مسكتو أم هله هله…(وانتوا ما طالبني حليفة).

· حمدوك يتلفت بي جاي يتكلم مع (هايكو ماس)..يتلفت كدا يتكلم مع (جوزيب بوريل)..يقبل كدا يتكلم مع (جان إيف لودريان)..زي الزول العندو تلاتة تلفونات.

· مرة انجليزي.

· ومرة الماني.

· ومرة فرنسي.

· دا الجن الكلكي ذاتو.

· سمح العلم.

· القراية سمحة والله.

· أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

· عبدالرحيم محمد حسين (مشلق) في حمدوك لمن (طاقيتو) وقعت ..قال للبشير ، وقت شاف (العلم) دا، هسع لو جبنا (حمدوك) وزير مالية دا كلو ما كان حصل..مشاكلنا كلها كانت اتحلت.

· انتوا وقت كنتوا بتحضروا في المؤتمر في التلفزيون ..موش مرات الصورة بتقيف ومرات بتقطع…والجزيرة بتعتذر للمشاهد وتقول ليه (عذرا العطل من المصدر).

· العطل لا من (المصدر) ولا حاجة ، ما يغشوكم ساكت .. (وانتوا ما طالبني حليفة)…العطل كان من ناس عبدالرحيم من حسين.

· عينو (حارة)…موش ديل قالوا نحن ناس (الدفاع بالنظر)!!.

· البشير قال لعبدالرحيم محمد حسين ..نجيب حمدوك كيف ،وأنت كنت شغال لي (الدفاع بالنظر) – يا زول دا أنت أكتر حاجة عملتها وقت كنت (واليا) لولاية الخرطوم انك (شمرت) بنطلونك ونزلت تخوض مع الناس في (موية المطر).

· الخواضة في موية المطر عاوزة ليها (والي) ..لو دا ما فساد منكم؟.

· عاوزة ليه فريق اول في الجيش ..ومهندس كمان.

· دي (رقيب اول) كتير عليها.

· ألفة سنة رابعة ..ممكن يعملها.

· عبدالرحيم (انداح) ليك جعري – قال للبشير عليك الله يا ريّس ما تذكرني الايام دي.

• والله موية المطر في أم بدة بااااردة!!…لمن الواحد مرات بتزلق فيها.
• تذكّر يا البشير – وقت كنا بناكل في (لحم الغزال)…قام خنقك (عضم) ، أنا إستفرغت ليك.
• طرشت ليك عديل كدا.
• تذكّر؟!!.
• تذكّر يا بشه وقت قلت عاوز ليك (كبدة ابل) الساعة 2 صباحا ..والبلد (رغيفة) ما فيها…قام وزير الداخلية جاب ليك (كبدة الابل) في 7 ثواني…لقى (وزير الخارجية) جابها قبلو!!.
• دي الشالت (غندور) ..كبدة الابل الجابها ما سمحة!!.
• البشير قال ليه عليك الله ما توجع لينا قلبنا ساكت…اسكت خلينا نلقى لينا نوم مع (البعوضة) دي.
• أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.
• قالوا ليك البشير في كوبر فتحوا ليه (الجزيرة) عشان يتابع (مؤتمر برلين) على الهواء مباشرة…(العبرة) خنقتو.
• البشير شاف المانيا وامريكا وفرنسا واسبانيا وايطاليا وانجلترا واليابان والصين في المؤتمر – افتكر نفسه بتابع في (كأس العالم)…والبرازيل طارت من الدور الأول.
• قطر ما وصلت النهائيات اصلا.
• البشير افتكر ناس حمدوك ديل نظموا (كأس العالم) في السودان.
• بيني وبينكم (مؤتمر برلين) دا فعلا (كأس العالم)..كأس العالم (السياسي).
• بعملوها (الشفوت) ديل.
• (القحاتة) بيسوها.
• البشير حسب وجهة نظره افتكر (انطونيو غوتيرش) مدرب المنتخب الروسي…قال لي أحمد هارون هو الزول دا لسه ما شالوه؟.
• أنت فاكر يا ريس ( انطونيو غوتيرش) بيدرب الهلال ، عشان يشيلوه – الموضوع دا يا (بشه) اكبر من كدا.
• هسع الكاردينال يقوم بكرة يدخل ليكم في تفاوض معاه.
• يا كردنة الزول دا الامين العام للامم المتحدة ما مدرب!!.
• أحمد هارون – شاف (زينب البدوي) تكب في (الانجليزي) زي (شاي اللبن) – قال لي (بشه) والله يا ريس بي صراحة كدا نحن كنا (كاتلين) الشعب دا بي (الطاهر حسن التوم).
• قطوعات في الكهربة.
• ازمة مواصلات.
• ازمة رغيف.
• وموت.
• ودهس.
• وبمبان.
• والطاهر حسن التوم.
• أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.
• ………….
• ترس أخير /
• قالوا ليك علي كوشيب من (لاهاي) رسل رسالة للبشير. قال ليه رسّل لي (رصيد) بي مليون دولار، في رقم تلفوني القديم …يا بتكلم في الجلسة القادمة…وأقول كل شيء.
• الغريب المليون دولار ما رسلها البشير، رسلها زول تاني برة السجن ..(ما بقدر أقول ليكم أسمو).
• خلوني!!.
• عليكم الله ما تسألوني.
• أنا حصل قبل كدا كضبت عليكم؟.

محمد عبد الماجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق