أخبار السياسة الدولية

نتنياهو يلمح إلى تأجيل مخطط الضم

ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إلى تأجيل مخطط الضم على خلفية ما قال إنها “اعتبارات سياسية وأمنية”، بحسب إعلام عبري.

وبحسب وكالة “الأناضول” جاء ذلك وفق ما نقلته “جيلي كوهين” مراسلة قناة “كان” الرسمية عن مقربين من نتنياهو.

وقالت “كوهين” إن نتنياهو قال خلال اجتماع مغلق لكتلة حزب الليكود بقيادته “لدينا حوار جيد مع الأمريكان وعندما يكون لدى ما أتحدث بشأنه سوف أفعل”.

ووصف نتنياهو مخطط الضم بـ “العملية المعقدة”، مضيفاً “الكثير من الاعتبارات السياسية والأمنية لا يمكنني الخوض في تفاصيلها. قلنا إن ذلك (الضم) سيبدأ من 1 يوليو وليس في 1 يوليو”، بحسب المصدر ذاته.

ونقلت القناة عن مصادر لم تسمها أن الاعتبارات السياسية التي تحدث عنها نتنياهو التي قد تؤثر على مخطط الضم تشمل بما في ذلك القرار المتوقع للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي بشأن ما إن كانت لديها صلاحية لفتح تحقيق ضد إسرائيل في جرائم حرب ارتكبتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.‎

والإثنين، قال نتنياهو خلال الاجتماع ذاته، إن الضم الإسرائيلي لأراض فلسطينية بالضفة الغربية لا يعتمد على حزب “أزرق أبيض”، الذي يقوده شريكه وزير الدفاع بيني غانتس.

ونقلت قناة “كان” الإسرائيلية عن نتنياهو قوله في اجتماع لكتلة حزب “الليكود”، الذي يقوده “نحن نجري محادثات مع الوفد الأمريكي هنا في إسرائيل، نقوم بذلك بسرية، الأمر لا يعتمد على (حزب) أزرق أبيض”.

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد ساعات قليلة، من إبلاغ غانتس لوفد أمريكي، إن الأول من يوليو “ليس تاريخا مقدسا”.

والأول من يوليو/تموز المقبل، هو الموعد الذي حدده نتنياهو، للشروع في عملية ضم غور الأردن، وجميع المستوطنات الإسرائيلية، بمساحة تصل إلى 30٪ من الضفة الغربية، في إطار “صفقة القرن” الأمريكية المزعومة.

وكان المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، آفي بيركوفيتش، وعضو لجنة ترسيم الخرائط الإسرائيلية – الأمريكية سكوت لييث، قد وصلا إلى إسرائيل، الجمعة، وانضم إليهما السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

والتقى الوفد الأمريكي، الإثنين، مع غانتس في مستهل لقاءات ستشمل أيضا رئيس الوزراء نتنياهو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق