أخبار السياسة الدولية

قمة لمجموعة الساحل وفرنسا لبحث تصاعد الهجمات الإرهابية في الساحل الإفريقي

تنعقد قمة في العاصمة الموريتانية نواكشوط، الثلاثاء، تجمع فرنسا ودول مجموعة الساحل، لبحث تصاعد الهجمات الإرهابية في منطقة الساحل الإفريقي.

وأفادت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، الإثنين، أن القمة ستعقد برئاسة مشتركة للرئيس محمد ولد الغزواني ونظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وتبحث القمة عدة موضوعات أبرزها “تصاعد هجمات إرهابية في الساحل الإفريقي، ومصير قوة عملية (برخان) العسكرية في مالي، وتقييم العمل العسكري ضد الجماعات المسلحة في المنطقة”.

ومن المقرر أن يشارك في القمة، رؤساء دول تشاد، والنيجر، ومالي، وبركينا فاسو، ورئيس الحكومة الإسبانية، إضافة إلى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسي فكي.

فيما يشارك عبر تقنية “فيديو كونفرانس” رؤساء حكومات ألمانيا وإيطاليا والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

ودول مجموعة الساحل الإفريقي الخمس، هي موريتانيا التي تتخذ المجموعة من عاصمتها مقرا لأمانتها العامة، وبوركينا فاسو ومالي وتشاد والنيجر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق