بيانات - اعلانات - اجتماعيات

قصتي مع الوادى الاخضر وسندس

ودجدله

وأعلن عن اراضى الوادى الاخضر للمغتربين وشوف خباثة الكيزان وبدات من التسميه وكلمة الاخضر وهى مافيها شجره واحده خضراء وبثوا حولها اعلام فتدافع المغتربين عليها (وفى مواطن بعتقد انه حكومته تحتال عليه) واستغلوا ان المغترب حلمه قطعة ارض فلعبوا بهذا الحلم الجميل

وبعد ان اشتريت سالت ناس الاراضى عشان يسلمونى ارضى وفى العاده يمشى معاك المهندس ويسلمك على الطبيعه ولكن قالوا انهم ليس لديهم خطه للتسليم الآن.
وقررت ان ازور قطعتى وانا امنى نفسى بمجمع سكنى تنتشر فيه الخضره (وزولكم بحب الخضره)  تتوافر فيه على الاقل المويه والكهرباء وذهبت مع أسرتى ونحن نحمل الكثير من الأحلام المشروعه وفى طريقى للوادي الاخضر شعرت اننى دخلت الى اراضى ولايه اخرى او احدى دول غرب افريقيا الطريق طويل طويل وشيء خلاء وشيء طريق غير مسفلت وفى الطريق قرى كالحه وشفع العرب الغلابه حتى وصلنا الى الوادى غير الأخضر وعندما وصلته ونظرت الى الصحراء شعرت ان القصه مقلب من مقالب بنى كوز وبدل ان اخطط لبناء قطعتي شعرت انني لابد ان اتخلص من هذا المقلب سريعا ارض صحراء مافيها اى رمز لحياه وعدت وقد شطبت قطعة الوادى الاخضر من مخططاتي وفعلا وجدت سمسارى كان يشترى قطع الوادى الاخضر بنهم واتذكر اننى بعتها بمبلغ ٢٨ مليون وكان فيها مكسب.
وفى تلك الاجازه كنت قرات عن مشروع سندس والسكن البستاني وكان هذا حلمى ومن رحمة الله على بقدر ما سعيت وراء سندس جرت من غادى ووصلتهم حتى مبانيهم ولكن ( قام اتعزز الليمون ) وعندما لم احصل حتى على مجرد وعد تركت مسالة سندس وانا محبط وبعدها شكرت الله كثيرا فقد اضاع بعض المغتربين شقا العمر فى بناء ذلك المنزل الفخم للصافى جعفر  ومن ضمن مايحويه حوض سباحه رهيب  وكانه فى امريكا او كندا والسافى جعفر  مستلقى على جانب الحوض وهو يداعب طفلته نتاج ( مثنى وثلاث ورباع ) وقصة مثنى يجب ان تروى كيتا للسافى فقد تزوج المراه الثانيه وأخفاها عن الاولى واطفال الاولى وطفلة الثانيه دخلوا الروضه وكان يحملهم للروضه سواق السافى بعربة سندس (على حساب المشروع برضه )والسافى كلم السواق انه مساله زواجه سريه وحافظ السائق على هذه السر وكان يفرز مابين الاطفال  ومره السواق الفاهم الفلم مرض وقوم يالسواق الجديد سوق الشفع كلهم ووديهم للمراه القديمه والمراه القديمه لما نزلهم ليها قالت ليه البنت دى ماتبعنا  وحقتنا ماحقتنا وسالوا البنت وانكشف عمك السافى وكان نتاج انكشاف امر  عمك السافى انه السواق فصل وبقى فى سواقين وعربيتين وعمك السافى غاب من الشغل ثلاثه يوم والظاهر انه دخل اداره داخلية.

والمدهش انه فساد مشروع سندس والوادى الاخضر لم يتم حتى الان اى تحقيق حوله، وحتى ناس وجدى صالح خلوها مستورة.
ودجدله

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق