أخبار السودان

السودان: بدر للطيران تنقل العالقين في الهند

تتأهب شركة بدر للطيران لتسيير أربعة رحلات إلى دولة الهند لنقل أكثر من ألف مواطن سوداني ظلوا عالقين لأكثر من ثلاثه أشهر.

وكان الطيران المدني قد قرر استئناف رحلات إعادة العالقين الي السودان، ونجحت شركة بدر التي تمتلك طائرات أمريكية حديثة من نقل 2460 راكب في الفترة من 21 الي 28 يونيو، حيث سيرت عشرون رحلة من القاهره، دبي، وجدة تركيا، أديس ابابا والدوحه .

‫2 تعليقات

  1. ياعدلان. مدير الطيران المدني الذي أتت بك ثورة ديسمبر فزع وبقيت وجع اين الناقل الوطني سودانير
    هبطت طايرة مطار الخرطوم قبل ايام مستأجرة من منسك بواسطة بدر للطيران بوينغ ٧٣٧-٨٠٠ قديمة الصنع
    اين طيارة سودانير الايرباص ٣٢٠. لماذا لا يكون شرف اعادة العالقين من الهند لسودانير بدلا من بدر لسه
    التمكين مستمر لشركات رموز الفساد واستغلال الشعب السوداني العالق بأسعار عالية تذكرة مصر ٥٦٠٠ ج مصري وجده ٢٠٠٠ ريال الان الهند بكم ياحسرة المدير العام وكفاية لعب علي الدقون طيارات بدر كلها قديمة ومسجلة لمجاهل افريقيا بقامبيا تدكدس الركاب عند وصول العالقين مطار الخرطوم اخطاء في
    جدولة الرحلات بدلا ان تكون هنالك ساعات كافية بين موعد وصول كل رحلة والاخري هبطت أغلبية الرحلات
    متتابعة مما خلق دربكة وازدحام وانتظار دام ساعات بالمطار بدلاء عن إعطاء ناس الجوازات والحجر الصحي
    وقت كافي لتكملة اجراات القادمين بصورة سلسة اخطاء واخطاء في إغلاق المطار الدنيا خلاص كلها
    فتحت لكن الاغلاق علي الكل الا شركات التمكين يامدير. مازال في متسع من الوقت سودانير يجب ان تنقل
    العالقين بالهند ولا ده عطاء مغلق لبدر بس لاحولاولاقوة الابالله العظيم

  2. ياعدلان يامدير الطيران المدني. جابتك ثورة ديسمبر المجيدة عشان تكون فزع بقيت وجع. بدل ان تقف
    مع سودانير والناقل الوطني تقف في خندق الشركات الآسنة وتدعمها لماذ رحلات الهند لبدر اين طايرة
    سودانير الايرباص ٣٢
    ٣٢٠ ولماذا تستأجر بدر طيارة من منسك وتهبط مطار الخرطوم قبل ايام ؟؟؟ ده عطاء مقفول علي بدر
    وتمكين لشركات فاسدي النظام السابق هل تعلم أسعار التذاكر والأزلال من مصر ٥٦٠٠ ج مصري وجده ٢٠٠٠ ريال عودة فقط والهند الان بكم. لماذا لايكون شرف اعادة العالقين لسودانير بدل ان تتمشدق علينا
    بد للطيران لعلم الجميع لدينا سجلات طيارات بدر المملوكة والمسجلة بقامبيا وليست حديثة كما ورد
    بأمدير لماذا هبطت رحلات العالقين تباعا في توقيت واحد وحدث الهرج والمرج والتكدس بصالة الوصول
    كان يمكن جدولة الرحلات بصورة افضل لمواعيد الوصول حتي يتسني للجوازات والحجر الصحي تأدية واحبهم
    بصورة افضل مطارات الدنيا كلها فتحت وانته تفتح وتقفل دكان اليماني بتعك ده بصورة تربك السودان
    والدول المجاورة ولا يسعنا نحن شعب السودان وناقلنا الوطني الا القول حسبنا الله ونعم الوكيل
    في هذه العطاءات المغلقة والتي مازالت تمنح فقط لشركات التمكين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..