غير مصنف

 السودان الآن .. موكب30يونيو 2020 الأمل والتحدى

اسماعيل احمد محمد (فركش)

برغم من الوضع الصحي الحرج الذي تعيشه البلاد والذي يتمثل في جائحة فايروس كورونا المستجد الذي هتك النسيج الاجتماعي لكافة مجتمعات العالم ولم يتم إكتشاف لقاح لغاية تاريخ اللحظة.. وكثير من بلدان العالم طبقت الإرشادات والتوجيهات التي أدلي بها الأطباء وهي التباعد الاجتماعي وعدم التصافح ولبس الكمامات واستخدام المعقمات باستمرار….
برغم هذه الظروف الحرجة خرجت جماهير الشعب السوداني في عدد كبير من المدن السودانية في موكب 30يونيو2020 الذي كان بمثابة انتصار لارادة هذا الشعب العظيم الذي قدم أجمل التضحيات من أجل تحقيق عملية التغيير عبر ثورة ديسمبر المجيده 2018.

في رأي موكب اليوم هو استمرار قبضة هذا الشعب العظيم على مبادئ وأهداف ثورة ديسمبر المجيده 2018 التي ضحى من أجلها الشهداء بدمائهم الطاهره ورسالة لكل بقايا النظام البائد والمندسين وسط الثوار والذين يسعون الي خلق بلبلة وسط الجماهير ان هذا الشعب واعي وحريص على ثورته التي قدمت للعالم اجمل ثورة سلمية حقيقية خرجت ضد نظام الفساد والاستبداد الذي جلس على صدورنا ٣٠ عامآ ذاق فيها هذا الشعب الأمرين…

موكب 30 يونيو 2020 الهدف منه تصحيح مسار أداء وزراء الحكومة الانتقالية وقوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين وليس لاسقاط الحكومة الانتقالية كما زعم البعض من أعداء الثورة واعداء الوطن الذين لا يردون استقرار البلد ويسعون الي الفوضى..
في رأي الانضباط الذي تحلت به الجماهير طيلة سير المواكب يدل على وعي هذه الجماهير التي طالبت بتنفيذ كل المطالب التي كتبت في مزكرة لجان المقاومة وأسر الشهداء والتي سلمت الي مكتب رئيس الوزراء والي مجلس السياده والي قوي الحرية والتغيير وتجمع المهنيين..

رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك امس تحدث الي جماهير الشعب السوداني بكل صراحة حيث عبر عن الوضع الحرج الذي تمر به الدولة السودانيه في ظل الضغوطات التي تتعرض لها الدولة السودانيه من بعض الدول وايضا الضغوطات والازمات التي تواجه الحكومة الانتقالية من الداخل.. التزم رئيس الوزراء بتنفيذ كافة مطالب لجان المقاومة وأسر الشهداء التي كتبت في المزكرة وحدد فترة اسبوعين لتنفيذ كافة مطالب لجان المقاومة وأسر الشهداء.. وكشف رئيس الوزراء عن تعديلات وإجراءات سوف تنفذ في غضون الايام القادمة سينعكس اثرها على الاقتصاد والسياسة وذكر أيضا ان بعض اذيال النظام البائد سيسعون الي خلق بلبلة بين المواطنين لعدم رضائهم عن هذه الإجراءات لذا نبه رئيس الوزراء جماهير الشعب السوداني باخذ الحيطة والحذر لأي عمل تخريبي تقوم به بقايا النظام البائد ويحدث فوضى وسط الجماهير وفي نهاية حديثه قال رئيس الوزراء اننا سنعبر وسنتصر…

في رأي موكب اليوم ارسل رسائل الي بريد مكتب رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك والي بريد تجمع المهنيين وقوي الحرية والتغيير والي بريد مجلس السياده السوداني هذه الرسائل تتضمن المطالب التي خرج من أجلها هذا الشعب العظيم واول هذه المطالب تحقيق السلام اولآ والكشف عن منفذي جريمة فض الاعتصام أمام القيادة العامة والكشف عن مصير المفقودين.. وإقامة مؤتمر اقتصادي لمعالجة الازمة الاقتصادية التي تمر بها الدولة السودانيه واقالة المدير العام للشرطة ونائبه واعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والشرطية واستكمال الوثيقة الدستورية بتكوين المجالس التشرعية وتعيين الولاة المدنيين..

كانت هتافات الجماهير في المواكب كلها هتافات تأييد للحكومة الانتقالية ودعم رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك في حربه المقدسة ضد جماعات الهوس الديني وفلول النظام البائد…

في رأي الكورة الان في ملعب رئيس الوزراء السوداني دكتور عبدالله حمدوك عليه أن يبداء في تنفيذ ما وعد به الجماهير في تحقيق المطالب التي كتبت في مزكرة لجان المقاومة وأسر الشهداء… لان هذا الشعب حريص على ثورته وعلى الحفاظ على مكاسب هذه الثورة العظيمة التي اطاحت باشرس نظام استبدادي في تاريخ الدولة السودانيه.

[email protected]

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..