أخبار المنوعات

نشرها ترامب على تويتر ثم حذفها.. ما قصة هذه الصورة؟

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا صرة تظهر زوجين أميركيين وهما يرفعان السلاح بوجه محتجين في مدينة سانت لويس بولاية ميسوري الأميركية.

يقول الزوجان، اللذان انتشر لهما فيديو وهما يرفعان السلاح، إن المحتجين “اقتحموا بوابة منزلهما” بينما كانوا يسيرون باتجاه منزل العمدة ليدا كروسون.

وعندما وقف المحتجون أمام منزلهما، صاح الزوج وهو يرفع سلاحه، قائلا: “تحركوا لا تتوقفوا”. وأضاف فيما بعد أن المحتجين هددوه وأسرته.

وقد نشر الرئيس دونالد ترامب تغريدة احتوت على الفيديو على موقعه على تويتر ثم حذفها.

وتحقق الشرطة في اتهامات بالتعدي على ملكية خاصة وبالترهيب.

وينتاب الغضب الشوارع الأميركية بعد وفاة جورج فلويد، الأميركي الأسود الأعزل في قبضة شرطة مدينة مينيابوليس يوم 25 مايو الماضي، بعدما جثم شرطي بركبته على رقبته لتسع دقائق تقريبا.

وكان فلويد، الذي ينحدر من مدينة هيوستون وكان يعمل حارس أمن في نواد ليلية، أعزل عندما تم احتجازه خارج أحد الأسواق حيث أبلغ موظف أن رجلا مطابقا لوصفه حاول دفع ثمن السجائر بنقود مزيفة.

وتعد وفاة جورج فلويد هي الأحدث في سلسلة قتل رجال ونساء أميركيين من أصل إفريقي على يد الشرطة الأميركية، مما أثار دعوات جديدة لإصلاح الشرطة.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..