أخبار السياسة الدولية

مظاهرات وعنف في أديس أبابا.. كيف يتابع المصريون الوضع في إثيوبيا؟

تابع المصريون بشغف المظاهرات التي اندلعت الثلاثاء في المدن الإثيوبية احتجاجاً على مقتل مغن شهير من أكبر مجموعة عرقية في البلاد، بسبب الخلاف المستمر بين البلدين حول سد النهضة منذ 10 سنوات.

ويطمح المصريون أن تؤدي هذه المظاهرات إلى الإطاحة بالنظام السياسي الحاكم في أديس أبابا برئاسة آبي أحمد بسبب “تعنته” في مفاوضات سد النهضة، بحسب توصيف القاهرة التي لجأت إلى مجلس الأمن لحل القضية.

وتداول المصريون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا للتظاهرات، معتبرين أنها يمكن أن تعزز مواقف بلادهم في قضية السد.

وكانت الشرطة الإثيوبية أعلنت عن مقتل ما لا يقل عن عشرة أشخاص وإصابة أكثر من 80 آخرين في هذه الاحتجاجات، مضيفة أن المغني الشهير هاشالو هونديسا قُتل بالرصاص في حوالي الساعة التاسعة والنصف مساء الاثنين، وقال مفوض شرطة مدينة أديس أبابا غيتو أرجاو لوسائل الإعلام الرسمية إن الشرطة اعتقلت بعض المشتبه بهم لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

كما هزت ثلاثة انفجارات المدينة لم تكشف السلطات عن طبيعتها، واكتفى مفوض الشرطة الاتحادية في إثيوبيا إنديشو تاسيو بالقول: “قُتل بعض المتورطين في زرع قنبلة، علاوة على مدنيين أبرياء”.

وتسلط هذه الاحتجاجات الضوء على الانقسامات المتنامية في قاعدة نفوذ رئيس الوزراء أبي أحمد وسط أبناء عرق الأورومو حيث يزداد تحدي النشطاء العرقيين للحكومة بعد أن كانوا حلفاء لها، بحسب وكالة “رويترز”.

وينتمي كل من رئيس الوزراء والمغني القتيل إلى عرق الأورومو وهي أكبر جماعة عرقية في إثيوبيا واشتكت طويلا من تهميشها إلى أن عُين أبي رئيسا للوزراء عام 2018.

وأظهرت لقطات متداولة على وسائل التواصل الاجتماعي حشودا كبيرة تحيط بسيارة قيل إنها تحمل جثمان هاشالو وتسير ببطء إلى مسقط رأسه في بلدة أمبو التي تبعد حوالي 100 كيلومتر إلى الشرق من أديس أبابا.

وعملت خدمات الهاتف بشكل متقطع وتعطل الإنترنت وهي خطوة اتخذتها السلطات من قبل أثناء الاضطرابات السياسية، وقالت منظمة نتبلوكس التي ترصد انقطاع الإنترنت في العالم إن الإنترنت توقف في حوالي الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي وأن ذلك الانقطاع هو الأشد خلال العام المنصرم.

يذكر أنه خلال الأيام الماضية مع بدء مناقشة مجلس الأمن لملف سد النهضة في مصر تداول النشطاء المصريون مقاطع فيديو قالوا إنها لناشطات أثيوبيات على تطبيق تيك توك يسخرن فيها من وضع مصر في مفاوضات السد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..