ملتقى جامعة الخرطوم للبناء الوطني يفتتح أعماله بحضور جمع من السياسيين والخبراء والناشطين

افتتح ملتقى جامعة الخرطوم للبناء الوطني والانتقال الديمقراطي أعماله أمس الخميس بحضور جمع من الخبراء والسياسيين والناشطين وقيادات حركات الكفاح المسلح.

وقال البروفيسور عطا البطحاني، رئيس لجنة الخبراء، في كلمته إن الجامعة ليست بصدد تقديم مبادرة محددة، وليس لها موقف محدد مما يجري واوضح ان الملتقى منبر مفتوح للتفاكر والتداول للخروج من الوضع الراهن، وأن الجامعة توفر مخزونها المعرفي وخبراتها العلمية لهذا الهدف.

واكد  ان نجاح الفترة الانتقالية ربما يرشح الشعب السوداني لجائزة نوبل داعياً للوعي بحركة التاريخ عبر إرادة تؤسس للسلام والعدالة والمصالحة وابراء الجراح بما يحقق  الشعار الذي طرحه شباب الثورة يا عنصري ومغرور كل البلد دارفور ويستلهم شعار سلام وحرية وعدالة. وأعرب عن أمله في أن تنبع نتائج الملتقى  من الصدور قبل السطور.

من جانبه أكد مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان ضرورة  السعي لإنجاح الفترة الانتقالية بما ينهي الفرقة والشتات ويردم الفجوة بين المركز والهامش ويفضي للتصالح بينهما.

وأعرب عن أسفه لوجود اللاجئين والنازحين في المعسكرات بعد مرور عام من اسقاط البشير. وحمل قوى الحرية والتغيير مسئولية إعاقة السلام حفاظاً على الامتيازات التاريخية،  إلى جانب الخلط بين اولويات السلام والتكالب على السلطة وتحويل وقف الحرب إلى المحاصصة مما أضعف موقف حركات الكفاح المسلح وأربك الوسيط، وأضاف إن غياب الاتحاد الافريقي ودول الجوار الأخرى كان سبباً في التأخير.
راديو دبنقا

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق