أخبار السياسة الدولية

الأمم المتحدة تحقق مع اثنين بعمليات حفظ السلام بالشرق الأوسط في سوء سلوك جنسي

قال متحدث باسم الأمم المتحدة إنه تم وقف اثنين من موظفي عمليات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية في الشرق الأوسط عن العمل ومنحهما إجازة إدارية دون أجر بعد أن توصل تحقيق أولي إلى تورطهما في سوء سلوك جنسي.

وبدأ مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع للأمم المتحدة التحقيق بعد انتشار مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيما يبدو امرأة تجلس فوق رجل في المقعد الخلفي لسيارة تحمل علامة الأمم المتحدة أثناء مرورها في طريق ساحلي في تل أبيب.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام أنطونيو جوتيريش في بيان في وقت متأخر يوم الخميس ”تبين أن اثنين من الموظفين الدوليين الذكور اللذين كانا في مركبة الأمم المتحدة في تل أبيب تورطا في سوء السلوك، بما في ذلك تصرفات لها طابع جنسي“.

وقال دوجاريك إن الفيديو ضم موظفين في هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة ومقرها القدس، والتي توفر مراقبين عسكريين لبعثات المراقبة في جنوب لبنان وهضبة الجولان بحسب موقعها على الإنترنت.

وأضاف أنه نظرا لخطورة الادعاءات تم منح الرجلين إجازة إدارية دون أجر في انتظار نتائج تحقيقات مكتب خدمات الرقابة الداخلية.

وردا على سؤال للتعليق على المسألة، طلبت متحدثة باسم هيئة الأمم المتحدة لمراقبة الهدنة الرجوع إلى بيان دوجاريك.

وكانت الهيئة قالت في وقت سابق إن ”السلوك الظاهر في (الفيديو) مقيت ويتعارض مع كل ما نمثله“.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..