المنوعات

بالصور.. مزارعة تحقق نجاحا باهرا في زراعة وتصدير الخضر

الخرطوم: الراكوبة

حققت سيدة سودانية باحثة في مجال النباتات، نجاحا باهراُ في في مجال زراعة الخضر بغرض الصادر والسوق المحلي، وذلك عبر حقلها الخاص، حيث تقطع يوميا أكثر من أربعين كيلومترا منذ الفجر لتباشر عملها في اداره مشروعها الذي يساندها فيه ابنها.

وسيدة الاعمال الزراعية «قسمة الخالق على محمد خير»، من البطانة وسط السودان، هي باحثة نباتات طبية وعطرية بحسب ما أودرت صحيفة “السوداني”.

وتعد واحدة من المزارعات السودانيات الناجحات اللائي يعملن فى زراعه الخضر باستخدام أحدث تقنيات الري والاسمدة والمبيدات العضوية.

نجحت «قسمة» فى تحقيق طموحها بعرق جبينها، واستطاعت أن تصدر الشمام وبعض الخضر الأخرى مثل الطماطم والبصل والثوم والكسبرة من انتاج مزرعتها إلى الخارج، كما وردت منه إلى السوق المحلى.

ولها قصب السبق فى تطبيق فكرة انشاء اسواق «من المنتج الى المستهلك» تخفيفا من معاناة المواطنين، ساعدها في ذلك ابنها الذى جمد سنة دراسية كاملة ليقف بجانب والدته في مشروعها الناجح الذي يعُد مفخرة للمرأة السودانية.

‫2 تعليقات

  1. يا سلام عليكي ..يا ريت الشباب العاطل في العاصمة يتجه للزراعة ..خاصة خريجي كليات الزراعة ..كونوا شراكات مع بعض و ابداوا بسم الله ..بلدنا مستقبلها في الزراعة

  2. عفارم عليك … أتفق مع المعلق حسن عيساب اعلاه … الزراعة ثم الزراعة ثم الزراعة … وفكرة الشراكات ودعم الدولة للمنتجين الشباب ممتازة … عبر القروض الميسرة وتأجير الارض طويل المدى … والشباب ينكربوا يضربوا الخلا وينسوا الموبايلات والتلفزيون شوية … يناموا في الصقيعة ويشربوا من الآبار لحدي ما يقفوا على رجليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق