البيئة

“الطاقة الذرية” تشير لنشاط إشعاعي في أوروبا ناجم عن مفاعل نووي

رجحت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الجمعة، أن تكون المستويات المرتفعة قليلا من النشاط الإشعاعي في شمال أوروبا مؤخرا مرتبطة بمفاعل نووي، مشددة على أن الإشعاع لا يمثل أي خطورة.

وقالت وكالة الأمم المتحدة المعنية بمراقبة استخدام الطاقة النووية وفق موقع آر تي، إنها لا تستطيع أن تحدد بعد موقع المفاعل بعد أن رصدت عدة دول في شمال أوروبا، بينها فنلندا والسويد، مستويات مرتفعة من النشاط الإشعاعي الأسبوع الماضي.

وذكرت أن المستويات المرتفعة “مرتبطة على الأرجح بمفاعل نووي إما يعمل أو يخضع للصيانة، عندها يمكن حدوث انبعاثات إشعاعية منخفضة جدا”.

وقالت المنظمة ومقرها فيينا إن أكثر من 40 دولة بينها روسيا، لم تبلغ عن أي شيء غير عادي على أراضيها من ناحية مستويات الإشعاع.

وأضافت أن “الوكالة الدولية للطاقة الذرية تستبعد أن تكون الانبعاثات مرتبطة بمنشأة لمعالجة الوقود النووي، أو بخزان للوقود المستخدم أو باستخدام الأشعة في الصناعة أو الدواء”.

وذكر معهد هولندي أن مصدر الإشعاع هو غرب روسيا، فيما قال معهد آخر إنه ناجم عن إحراق حطب في لاتفيا لا يزال ملوثا من جراء كارثة مفاعل تشرنوبيل النووي بأوكرانيا عام 1986.

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..