أخبار السودان

تفكيك شبكتين تهربان الذهب بالشمالية وشمال كردفان

تمكنت مباحث التعدين من الايقاع بشبكتين تهربان الذهب بالولاية الشمالية وشمال كردفان وأعلنت أنها ستتخذ إجراءات قانونية في مواجهة المتورطين.

وقال العميد شرطة د.أسامة عثمان مدير دائرة الأمن وشئون الولايات بالإدارة العامة لتأمين التعدين في تصريحات صحفية ان هذا الإنجاز يأتي ضمن جهود ادارته في منع عمليات تهريب المعدن الذي يشكل أحد روافد الاقتصاد الوطني حيث توفرت معلومات لادارته عن نشاط لشبكة تهرب الذهب الخام من مناطق التعدين للاسواق دون الحصول علي الأوراق الرسمية من الجهات المختصة تم على اثرها نصب كمين محكم بمعبر الخناق أسفر عن ضبط متهم وبحوزته عدد 3558 جراما من الذهب تم اتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادة 32 من قانون تنمية الثروة المعدنية والتعدين لسنة 2015 بقسم شرطة عبري.

واضاف اما بولاية شمال كردفان فقد توفرت معلومات لادارته عن شبكة تهرب الذهب بطرق مخالفة للقانون فتم تكليف فريق من مباحث التعدين للايقاع بالشبكة وانهاء مغامرات أفرادها ووضع حد لنشاطهم فتمكن أفراد المباحث من ضبط متهمين اثنين وبحوزتهما عدد 20 قطعة باوزان مختلفة جملة زنتها 2196جراما من الذهب بجانب قطع أخري تبلغ زنتها 1113 جراما تم اتخاذ إجراءات بلاغ تحت المادة 32من قانون تنمية الثروة المعدنية والتعدين بالقسم الشرقي بمحلية شيكان بمدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان .

من جانبه ثمن اللواء شرطة /حقوقي زين العابدين عثمان مدير الادارة العامة لتأمين التعدين جهود منسوبي ادارته بمختلف تخصصاتهم في حفظ الأمن بربوع البلاد ضمن منظومة قوات الشرطة بجانب واجباتهم في حفظ وتأمين ثروات البلاد المعدنية عبر انفتاح ادارته بربوع البلاد والانتشار بأماكن الأنشطة التعدينية.

وأبان ان الضبطيات جاءت نتاج جهود حثيثة من منسوبي الإدارة في تطبيق الخطط الإطارية التفصيلية التي تهدف الي حماية الاقتصاد الوطني وإحكام السيطرة علي منتجات التعدين وانفاذا السياسات العامة للدولة في المحافظة علي أصولها

وأكد اللواء زين العابدين تصميم وقدرة ادارته علي تفكيك الشبكات الإجرامية التي تهدف الي اضعاف المركز المالي والاقتصادي للدولة عبر تهريب معادن البلاد التي توفر العملات الاجنبية وتحسن من مستوي دخل الفرد وتحقق التنمية المنشودة مجددا تحذيرات ادارته بتقديم المتورطين بتهريب معدن الذهب الي العدالة وتطبيق القانون بكل صرامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق