أخبار السودان

بدعم من منظمة الهجرة.. السودان يعزز الاستجابة الصحية في المطارات ومنافذ الدخول

الخرطوم: الراكوبة

قال المتحدث بإسم منظمة الهجرة الدولية بول ديلون، أن غالبية السودانيين العالقين في الخارج الراغبين في العودة، يتواجدون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا.

وذكر خلال مؤتمر صحفي في جنيف، إن العديد منهم في حاجة ماسة إلى المساعدة، بينما أعطيت الأولوية للمسنين والذين يحتاجون إلى علاج طبي.

فيما تسهل الحكومة السودانية عودة حوالي 15 ألف مواطن سوداني عالقين في الخارج إلى أرض الوطن، قدمت المنظمة الدولية للهجرة إلى البلاد معدات الحماية الشخصية (PPE)، بما في ذلك أكثر من 50،000 قناع و63،000 قفاز و1،600 مطهر يدوي وخمسة موازين حرارية للمسح الحراري لكي تستخدم في مطار الخرطوم الدولي.

وذكر ديلون، أن المنظمة الدولية للهجرة تعمل مع منظمة الصحة العالمية في السودان، على تعزيز تدابير المراقبة الصحية في نقاط الدخول (PoE) بما في ذلك مطار الخرطوم الدولي ومطار بورتسودان الدولي الجديد وميناء سواكن البحري.

وأضاف: “وفرت أيضا لافتات توضع في المحطات حول التباعد البدني والتوعية والوقاية من كوفيد-19”.

وسيشمل دعم المنظمة الأممية للسودان إعادة تأهيل مرافق الفحص والعزل في المطار، وتدريب ضباط الحدود في الخطوط الأمامية على الوقاية من العدوى ومكافحتها.

ونقل بيان لمنظمة الدولية للهجرة عن إبراهيم عدلان، المدير العام لهيئة الطيران المدني السوداني، قوله إن “المطار أتذخ جميع الاحتياطات اللازمة بما يتوافق مع الإرشادات والإجراءات الدولية التي وضعتها وزارة الصحة”.

وكانت الوكالة الأممية قد دعت، على الصعيد العالمي، إلى إنشاء آليات عودة آمنة يمكن التنبؤ بها، توازن بين التنقل والحاجة إلى استجابة صحية قوية لجائحة كوفيد-19.

ووفقا لما جاء على لسان بول ديلون، تقوم المنظمة الدولية للهجرة بإنشاء مجموعة أدوات لإدارة موحدة للحدود ومجموعة صحية لتساعد الدول على بناء قدرات تشغيلية وتوفر معلومات في الوقت المناسب على امتداد سلسلة التنقل بأكملها، بما في ذلك عند نقاط الدخول الدولية مثل مطار الخرطوم الدولي.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..