مقالات سياسية

نيرتتي صمت و تجاهل

امل أحمد تبيدي

ضد الانكسار
عندما تغلق الابواب يكون الشارع هو المخرج….. لذلك جاء اعتصام نيرتتي بعد أن فشلت كافة المحاولات في حل قضايا المنطقة…. كان السلوك السلمي هو الوسيلة التي لجأ إليها  المواطن من أجل تحقيق مطالبه ….
مطالب اهل نيرتتي تتمثل في إرساء كافة دعائم الأمن الذي ينزع  المهددات التي تهدد حياة اهالي المنطقة ضمن القائمة نزع السلاح و اقاله  لعدد من المسؤولين إيقاف الدراجات النارية ومحاكمة كل من اجرم و إعادة المنهوب……
نيرتتي صامده  طيلة الاسبوع الماضي وتذداد صمود بدعم الوفود التي تدعم الاعتصام…. تتوسع رقعة الاعتصام ويذداد العدد ….. الحكومة مازالت صامته والقنوات الفضائية ما بين الغناء و اللقاءات الباهتة….. لم تحاول مجرد الوصول لمنطقة الحدث  رغم أنها قضية تستحق تضامن الجميع.. ….. ما يحدث يجعل البعض يتهم الأجهزة الإعلامية بعدم القومية وان تفكيرها لا يتجاوز حدود المركز … سقط هتاف (كل البلد دارفور) بسبب سياسة غض الطرف عن أحداث يجب أن يتم نقلها  عبر  مراسلين يجعلون كافة دعاوي التمييز تسقط …..
 انها نيرتتي المنطقة الساحرة بطبيعتها…. الغنية بمعظم أنواع الفواكه…. تريد أن لا تفقد موسمها الزراعي بسبب افتقاد الأمن.
على الحكومة أن تشكل وفد يقف علي مطالبهم ويتم حلها من أجل الاستقرار…. علي الحكومة أن تتجاوب مع جميع القضايا بدون تهاون حتي لا تتوسع الدائرة ….. لا أدري لماذا لا نحل القضايا الا عندما تتضخم..
نرتتي في انتظار الإعلام و الحكومة
&في  القانون الإنسان مذنب عندما ينتهك حقوق الآخرين، في الأخلاق مذنب إذا كان يفكر في القيام بذلك.  إيمانويل كانت
حسبي الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
امل أحمد تبيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..