قيادي في الحرية والتغيير: عمل سري إثيوبي أدى لنقص المياه في السودان”

.. مفاوضات سد النهضة مستمرة بمشاركة الأفارقة

قال وزير الري الإثيوبي سيليشي بقلي إن المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة التي استؤنفت أمس الجمعة لا تزال مستمرة بمشاركة خبراء من الاتحاد الأفريقي وأميركا وأوروبا، فيما اتهم سياسي سوداني إثيوبيا ببدء عمل سري أدى لنقص المياه في السودان ابتداء من مطلع يوليو/تموز الجاري.

وأوضح وزير الري الإثيوبي أن المفاوضات ما زالت مستمرة مع وجود مراقبين إضافيين من الاتحاد الأفريقي على النحو الذي حدده سيريل رامافوزا رئيس جنوب أفريقيا رئيس الدورة الحالية للاتحاد. وأضاف أن المفاوضات ستستمر يوميا لمدة أسبوعين.

وكانت المفاوضات استؤنفت أمس الجمعة لبحث الأجندة التي قدمها رئيس جنوب أفريقيا. وقالت مصادر مطلعة للجزيرة إن “المفاوضات -التي تتم بعيدا عن وسائل الإعلام- قد انخرطت في ماراثون تفاوضي طويل في القضايا الفنية الخلافية”.

وأضافت المصادر أنها لا تتوقع أن تصل الأطراف اليوم إلى اتفاقا محدد يمكن أن يعلن في الساعات المقبلة.

يشار إلى أن تصريحات الأطراف كانت قد أكدت أنها قد أنهت في الجولات السابقة نحو 90% من قضايا المفاوضات، وذكرت أن الخلافات انحصرت في القضايا المتعلقة بالجوانب الفنية، وأبرزها قواعد ملء السد.

وكانت إثيوبيا ومصر والسودان اتفقت قبل أسبوع خلال قمة أفريقية مصغرة عبر الفيديو على تأجيل البدء بملء خزان سد النهضة الكهرمائي الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق.

تشغيل الفيديو
وعقدت القمة بدعوة من رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامافوزا، وشارك فيها كل من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك والرئيس الكيني أوهورو كينياتا ورئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس تشيسيكيدي ورئيس مالي إبراهيم أبو بكر كيتا ورئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي.

ملء السد سرا
أما القيادي في قوى الحرية والتغيير والناطق باسم حزب البعث السوداني محمد وداعة فقال إن إثيوبيا بدأت ملء السد سرا.

وأضاف السياسي السوداني أن كل الشواهد تؤكد أن إثيوبيا شرعت في بدء ملء السد، مما تسبب في قلة المياه الواردة للسودان في يوليو/تموز الجاري، وأدى إلى تفاقم أزمة الكهرباء نتيجة نقص التوليد المائي، على حد قوله.

وفي حديث للجزيرة، توقع وداعة أن يزداد الأمر سوءا على السودان، واتهم إثيوبيا بالسعي إلى تخزين المياه والتحكم فيها رغم إخلال ذلك بكل اتفاقيات المياه.

وأشار إلى أن إثيوبيا “الآن تحتل نحو مليوني فدان من الأراضي السودانية”، ووصفها بـ”القوة الاستعمارية”.

يشار إلى أن إثيوبيا بدأت بناء سد النهضة في 2011، وسيصبح عند إنجازه أكبر سد كهرمائي في أفريقيا، لكنه يثير خلافات حادة مع كل من السودان ومصر اللذين يتقاسمان معها مياه النيل.

وعلى الرغم من أن الدول الثلاث دخلت في مفاوضات بشأن سد النهضة فإنها لم تتمكن حتى اليوم من التوصل إلى اتفاق، ولا سيما على قواعد ملء خزان السد وتشغيله.

ووسط عزم إثيوبيا البدء بملء السد أعرب أعضاء مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع عن دعمهم الجهود التي يبذلها الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة. الجزيرة نت

‫7 تعليقات

  1. محمد وداعة والمفتي وجهان لعملة واحدة .فوداعة نسي أو تناسي إحتلال حلايب من قوات النظام المصري ورفض الجانب المصري حتي الدخول في مفاوضات لمناقشة قضية حلايب .ومن المعروف أن الجانب المصري تنازل من الحور من أحلى أن يحتفظ بحلايب وهذا التصريح قد أدلي به مسئول مصري حين صرح بأن مصر أذا لم تتنازل عن الجزر ستفقد السيطرة علي مثلث حلايب .وبعد التنازل قام الجانب السعودي بإعادة ترسيم الحدود البحرية مع مصر ليتم انتهاك حدود السودان البحرية وضم جزء منها لمصر مما حدي بوزير الخارجية الأسبق غندور بمناهضةأتفاقية ترسيم الحدود وعدم الإعتراف بها. ومن المعروف ايضا ان مصر قد قامت بإبتزاز الوزير طلعت فربد حتي أجبرته علي التوقيع علي الإتفاقبة الظالمة من دون الرجوع أو التشاور مع أعضاء الوفد المرافق له ليكون نصيب مصر ثلاثة أضعاف نصيب السودان وليتهم أكتفوا بذلك فقاموا بتكوبن بعثة الري المصري في السودان لتعمل علي أهدار حصة السودان في مياة النيل بالوقوف صد مشاريع السدود وضد شق قنوات الري الحديثة فعطل مشروع ترعتي سد مروي ومشروع ترعة كنانة والرهد ومشروع ترعة أعالي نهر عطبرة ومشروع مد مدينة بمياة الشرب من النيل والقاسم المشترك بين كل هذا المشاريع هو حرمان السودان من إستغلال حصته في مياة النيل . وحتي مشروع الجزيرة لم يسلم من التخريب ولم لا فالذي وقف ضد قيام مشروع الجزيرة قبل حوالي قرن من الزمان لن يتركه يزدهر اليوم.

  2. محمد وداعة كاذب فى ماقاله فهو ليس بخبير او مهندس رى يعمل فى السدود حتى يدلى بهذه المعلومة الخطيرة جدا والتى سوف تثير بلبلة كبيرة جدا خاصة إذا إلتقطها الجانب المصرى تكون جناية فى حق اثيوبيا فأنت سياسى وليس فنى حتى تصرح هكذا وعلى السياسيين البعد تماما عن مسألة سد النهضة ودعوها تسير فى صياغها الفنى والقانونى فقط وهى لها وزارة الرى والعدل.
    محمد وداعة يزعم ان اثيوبيا بدأت فى ملء السد سرا ودليل على ذلك النقص الذى حدث فى التوليد الكهرومائى فى السدود السودانية كما يزعم لان النقص حدث فى التوليد الحرارى وليس فى التوليد المائى ولم يرفع اى خزان من الخزانات شكوى عن نقص فى التوليد وحتى لو سلمنا جدلا ان اثيوبيا بدأت فى ملء سدها سرا فإن التاثير على التوليد المائى لن يتأثر فى يومين بل يحتاج إلى نقص كبير فى بحيرة سد الروصيرص وهذا ما لم يحدث ولن يحدث فى يومين.
    من حديث هذا الرجل اشم رائحة إنحياز سافر لمصر غير مبرر حيث أثار قضية احتلال اثيوبيا لجزء من منطقة الفشقة واقحمها فى قضية السد هذا ، رغم ان الرقم الذى ذكره صخمه ثلاث اضعاف اى المساحة المحتلة وإحتلال موسمى ومعترف بسودانيتها هى ثلاثة الف متر مربع اى ما يعادل سبعمائة الف فدان فمن أين أتى بمليونى فدان التى ذكرها وحتى هذه السبعمائة الف فدان هى اراضى زراعية فى موسم الامطار ، وكان من باب الذكر يذكر ان احتلال حلايب وشلاتين وهى مساحتها عشرة آلاف فدان اى ثلاثة اضعاف ونصف مساحة الفشقة.
    يجب إخراج حزب البعث والناصرى من السلطة وقحت لانها احزاب لا وزن لها وتثير بلبلة وتجرنا إلى محور مصر التآمرى على مر التاريخ.

  3. محمد وداعه هو عبارة عن بوق لصلاح قوش عميل المخابرات المصريه.
    با وداعه هب انكم البعثيين في السودان استلمتم السلطه في السودان ،ماذا سيكون برنامج او مانيفستو حكمكم للسودان…. في اعتقادي سيكون من اولوياتكم هو عودة حكم حزب البعث لسوريا والعراق وستجلبون كل البعثيين المطاردين للسودان مثل ما فعل الكيزان مع فلول الارهاب.
    سيقوم البعثيون بالتنازل عن حلايب لمصر والتنازل عن حصة السودان في مياه النيل لمصر. وشعب عربي واحد من المحيط إلى الخليج !!!!
    سيتم فتح حدود السودان مع مصر حتي يعم الطوفان البشري المصري بلادنا. لتخفيف الضائقه السكانيه في مصر.

    محمد وداعه يدعي ان اثيوبيا بدأت في ملء بحيرة السد سرا الامر الذي لم تدركه مخابرات مصر والمخابرات الأمريكية!!”

    يبدو ان محمد وداعه من اصحاب الرؤيات الغيبيه مثل امام البوخه..
    لك الله يا بلادي.. ابتلاءات ومحن وعبث بمقدرات بلادنا باجندة اجنبيه فعلها الكيزان ويسير جماعة البعث علي خطاهم.

    رد

  4. عند صناديق الاقتراع .. تُعرف الاثقال .. البعثيين والشيوعيين .. لا وجود لهم حتى فى بلد المنشأ ( مافى اسبيرات) ديمقراطية حقيقية .. سودانوية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق