أهم الأخبار والمقالات

محمد الفكي: بدأنا تنفيذ مطالب مليونية 30 يونيو فوراً

اللجنة تواجه هجمة إعلامية شرسة من منسوبي النظام البائد لزعزعة ثقة المواطن فيها فيها

الخرطوم: الراكوبة

أكد نائب رئيس لجنة ازالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، محمد الفكي، بدء تنفيذ مطالب مواكب 30 يونيو من قبل الحكومة، ولجنة تفكيك وإزالة التمكين، فور تسلمها في 25 يونيو، من تجمع اسر الشهداء ولجان المقاومة.

وأشار الفكي، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة مساء الأحد، إلى ان المذكرة حوت الكثير من المطالب أهمها الإسراع بتفكيك النظام البائد، وتعجيل وتيرة العمل داخل أجهزة الدولة المختلفة لتفكيك النظام القديم، مبينا ان اللجنة تعمل على هذا الأمر على مدار الساعة داعيا الأجهزة الاخرى للإسراع .

ونبه للتحديات التي تواجه اللجنة داعيا للتناغم مع الاجهزة  المختلفة. كما أكد أن اللجنة لا تقبل أي تبرعات أو دعم لجهة التأثير على عملها، وقدم اعتذارا لافتا للراغبين في دعم اللجنة بأن الأمر غير مقبول وشكرهم في ات الوقت.

وقال الفكي أنه قد تم اجتماع مع ولاة الولايات تم النقاش فيه بشفافية عن تأخر التفكيك في الولايات لحاجة اللجان للتدريب والإمداد بملفات ومعلومات اكثر ومعينات لاعدادها وتجهيزها بما يعينها علي عملها لتفي بالتزاماتها للجنة.

وأشار الى ان لجنة ازالة التمكين بولاية غرب دارفور هي أول لجنة ارسلت قرارات تمت إجازتها لتعلن اليوم .

وأكد انه من غير المعقول أن تكون نتائج الثورة فقط بالمركز، وأشار إلى ان الولاة عائدون للتصدي للتفكيك حتي ولو كانت فترتهم بقائهم  قليلة.

وأشار الفكي إلى إن اللجنة مجابهة بضعف في الإمكانات، فهي لا تسترد الأموال لتضعها بطرفها، علما بأن حجم عملها في إزدياد مستمر، مما يستدعي توفير مكاتب للجان بالمحليات والأحياء, وقال “بدانا بذلك”, لافتا إلى أن اللجنة لحساسية عملها  لاتقبل الهبات ولا الهدايا.

وأبان ان هناك أسباب لتأخر عملها لاسباب جائحة كورونا، التي أثرت علي عمل دواوين الحكومة.

وفيما يلي زيارة لجنة التفكيك لمصفي الجيلي، قال الفكي أنها تمت بتنسيق تام مع وزير الطاقة والتعدين الذي رحب بالفكرة، وقد تم اتخاذ اجراءات كانت نتائجها جيدة، وقال ان لجنة ازالة التمكين وفق اختصاصاتها تعمل على تتبع الفساد اينما وُجد بالترتيب مع السلطة التنفيذية، واعلن عن زيارات مفاجئة لعدد من المؤسسات والمقار للحزب المحلول.

وأشاد الفكي بالعمل المتواصل مع لجان المقاومة الذي تقوم به مع التفكيك بتدريب الشباب لرفع كفاءتهم للتنسيق مع اللجنة.

وأشار للهجمة الاعلامية الشرسة تجاه لجنة التفكيك مبينا انها  تاخذ اشكالا شتى، من الناس الذين استهدفتهم اللجنة، أو اشخاص تربطهم مصالح مع منسوبي العهد البائد، لذلك يسعي الكثيرون للنيل منها بطرق مختلفة لزعزعة ثقة المواطن فيها.

تعليق واحد

  1. يعني لو ما مليونيات ٣٠ يونيو ما كنتوا إتحركتوا بالسرعة دي. واعلموا أن المليونية القادمة حتكنس اللين واليابس, أحسن الشغل يلبي طلبات الثورة كاملة, واللف والدوران والتخدير كل حيتكشف والكل لمزبلة التاريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..