أخبار مختارة

فساد جديد.. الكشف عن ملايين الجنيهات والدولارات تلقاها المخلوع تحت بند “مهام رئاسية”

وجدي صالح: نخاف شعبنا ونحن "خدامه"

الخرطوم: الراكوبة

ضرب السودانيون كفا بكف، لجهة فساد النظام البائد الخفي، الذي كانت تمارسه الحركة الإسلامية، وحزب المؤتمر الوطني المحلول في الفترة السابقة.

وتوالت تفاصيل الفساد الهائل في قمة الدولة التي كان يقود يقودها الرئيس المخلوع، ولأسفل الهرم، كما تبين نوع جديد من الفساد بتخصيص أموال لواجهات حزبية ظلت تقبض ملايين الجنيهات من وزارة المالية من أموال الشعب.

وأفصحت لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال، في مؤتمر صحفي يوم الأحد، بالقصر الرئاسي، عن تفاصيل فساد من نوع آخر، بعد الكشف عن الحساب الشخصي للرئيس المخلوع الذي كان يمول بملايين الدولارات شهريا.

وقال عضو اللجنة وجدي صالح، أن المخلوع تلقى أموال بملايين الجنيهات والدولارات تحت مسمى “مهام رئاسية“.

وأوضح أن الجميع “على العهد سائرون” إلى أن تتحقق أهداف الثورة وتفكيك النظام السابق بالكامل”.

وأضاف: “نحن لا نخاف من 30 يونيو بل نحن نهاب شعبنا ونحن خدم لهذا الشعب ولذلك نعمل لتحقيق مطالبه وهذا ليس منقصة ومن لا يخاف الشعب لايستحق منصبا ومضى عهد التسلط الذي كان يقوده النظام المخلوع”.

وأردف: “الذي كذب معلومة أن حساب البشير الذي كان يتلقى فيه 20 مليون دولار هم منسوبي النظام السابق، وبالذات الوزير السابق فضل والذي كان يوقع شخصياً على الأموال.

وأطلق وجدي، أمثلة لفساد جديد للمخلوع بتلاوة قرارات ومراسلات له للمالية مثل: “يرجى تأمين مبلغ 10 ملايين دولار وذلك لمقابلة مهام رئاسية“.

وقال : “هكذا كانت تدار أموال الشعب في عهد المخلوع“.

وأضاف وجدي في مثال آخر: “بناء على توجيهات السيد الرئيس يرجى تأمين مبلغ مليون واربعمائة الف دولار لتأمين مهام رئاسية عاجلة“.

ونبه إلى أعضاء النظام البائد وصلت بهم “البجاحة واستمراء أكل أموال الشعب في وزارة المالية لمخاطبة بعضهم البعض في أوامر الدفع المستديم الشهري لواجهات تنظيمية حزبية”.

وكشف عن عدد من تلك الواجهات التي ظلت تتلقى الأموال شهرياً من المالية، منها منظمة الدعوة الاسلامية -جمعية القرآن الكريم- الاتحاد النسائي العالمي-منظمة الزبير الخيرية-المركز العالمي لأبحاث الايمان-المركز الوطني لتدريب الشباب -المركز القومي للإنتاج الإعلامي-هيئة علماء السودان- مهام رئاسية خاصة -منظمة إيثار -مركز الشهيد إبراهيم شمس الدين-مؤسسة الفداء، وغيرها من واجهات التنظيم.

ونوه وجدي، إلى قرارات اللجنة باسترداد العقارات المبينة من مالكها إبراهيم عمر الأغا الخواض “مدير مكتب علي عثمان محمد طه”، وقال أن تلك العقارات تم تخصيصها  وتغيير غرضها بهذه المساحات الشاسعة بغرض التمكين.

كما أعلن  استرداد العقارات المبينة من مالكها جمال محمد عبدالله الوالي – 157 قطعة سكنية وقطعتين زراعيتين.

في حين أكد استرداد العقارات المملوكة لشركة “السالمة” للتجارة والاستثمار وشركة “السالمة” للحلول الذكية، التي كانت في بدايتها شركة حكومية ثم استولى عليها محمد علي الأمين، وهو الأمين العام لمنظمة الدعوة الاسلامية لدورتين، كما أستولى على أصول الشركة وأموال منظمات وشركات أخرى، منها السوق الشعبي بالكامل في “ربك” و224 قطعة أرض تجارية أخرى.

في غضون ذلك أعلن وجدي، استرداد كل أسهم شركة اطعام للاستثمار المحدودة، والغاء تسجيل منظمة بنك الطعام والتي قام بإنشائها بعض الشباب المتحمسين لخدمة شعبهم وبالفعل بدأت المنظمة أعمالها وأصبح لديها تعاون مع منظمات بنك الطعام العالمية, وقال: “سال لعاب الكيزان لامتلاكها وقاموا بتسمية هاشم علي محمد خير كرئيس مجلس ادارة واستولوا عليها بالكامل وانحرفوا بها عن أهدافها كمنظمة طوعية وصارت مجرد استثمار.

وكشف وجدي عن استرداد مصنع اطعام للملح- اطعام للاستيراد والتصدير- شركة طل لتعبئة المياه.

وأوضح أن توصيات لجنة ازالة التمكين بغرب دارفور، تمثلت في حل وإلغاء تسجيل-منظمة أيادي السلام-منظمة الحوراء للتنمية-منظمة المستقبل-منظمة منافذ الخير-منظمة شباب من اجل دارفور، وقال أن كلها واجهات “تنظيمية كيزانية” بالولاية.

كما أكد استرداد عقار من عباس أحمد رمضان بمدينة “الجنينة” البالغة مساحته (2000) متر مربع ،وقال إن تلك القطعة كانت من ضمن خطة وخصصت لمدرسة وتم تخصيصها لعباس الذي انشأ عليها مدرسة خاصة.

وأعلن وجدي، إنهاء خدمة عاملين بغرب دارفور هم: محمد عبدالحق، المالية- عبدالخالق مطر، الرياضة- يونس خميس، البني التحتية- محمد عبدالله ادم ،التنمية الاجتماعية، وقال أنهم كانوا يتقلدون مناصب دستورية وتمت إعادتهم للخدمة العامة بالدرجة الأولى.

ونوه وجدي، إلى تخفيض درجات عاملين بالولاية وانهاء خدمتهم واحالتهم للنيابة بخصوص مخالفات أخرى.

كما أعلن عن استرداد اعيان عقارية لمصلحة الاوقاف من منظمة البر والتواصل- منظمة نوافل الخيرات- منظمة- المجذوب لخدمة القرآن الكريم- منظمة توازن للتنمية والاعمار- جمعية عباد الرحمن- الهيئة الخيرية السودانية-الصندوق القومي لمساعدة الشباب على الزواج الندوة العالمية للشباب الاسلامي- الاتحاد النسائي العالمي- شركة الزيتون الوقفية- منظمة الايثار- جمعية انصار الخيرية.

وتلت  اللجنة قرارات، بإنهاء خدمة وكلاء نيابة منهم:

عادل بابكر

ياسر أحمد

النذير حامد

ياسر بشير

محمد فريد حسن

فتح الرحمن سعيد

الفاتح طيفور

محمود مهدي

شيخ الدين العبيد

نجوى علي الماحي

عامر محمد

ميرغني كنونة

محمد عبدالعظيم

نصر الدين أب شيبة

عادل ضحية

هشام عطا الله

معتصم عبدالله محمود

عروة عبد المولى

المبشر محمد عمر رحمة.

‫4 تعليقات

  1. المركز العالمي لأبحاث الايمان ؟!

    ماذا يجري في مركز أبحاث الإيمان..؟!

    طه النعمان آخر لحظة يوم 29 – 12 – 2009 نشر في

  2. الزبدة من هذا التفكيك …

    حياة المواطن اليومية الأكل والشراب العلاج التعليم الترحيل كل يوم زايدة سوء

    وزارة المالية مازالت تعاني وماقادرة تجيب وقود ودقيق وأدوية

    التفكيك دا بمشي وين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق