أخبار الرياضة

الموسم الرياضي بالسودان.. عقبات تحول دون استئناف النشاط والأندية تهدد بالتصعيد

الخرطوم : عثمان الأسباط

يواجه الموسم الكروي في السودان عقبات عديدة قد تحول دون استئناف النشاط الرياضي واستكمال البطولات المحلية٠

وقرر اتحاد الكرة السوداني عودة النشاط من جديد في الخامس عشر من أغسطس المقبل لأجل إكمال المباريات الدوري الممتاز وبطولة كأس السودان٠

توقف وعودة

وتوقفت الأنشطة الرياضية في البلاد منذ السابع عشر من مارس الماضي للحيلولة دون تفشي وباء كورونا، ويحتاج اتحاد الكرة لفترة شهرين كاملين لختام الموسم وإنهاء مباريات الدوري والكأس ومسابقة الدرجة الوسيطة٠

أزمة مالية وصحية

وتعاني الأندية السودانية من أزمة مالية طاحنة منذ تفشي فايروس “كورونا” نظراً لاعتمادها على المبالغ التي تتحصل عليها من نصيبها في دخول المباريات بجانب دعم الاقطاب والإداريين، ومنذ توقف الدوري في مارس عانت الفرق كثيراً في سبيل سداد رواتب اللاعبين والأجهزة الفنية، واتجهت بعض الأندية لتخفيض الرواتب، واقترحت الفرق تقديم دعم مالي كبير من اتحاد كرة القدم للأندية حتي توافق على استكمال الموسم، كما تشكو الفرق من ضعف الامكانيات الصحية في السودان وذلك بعدم قدرتها على تنفيذ الاشتراطات الصحية من عزل صحي وتوفير مستلزمات الوقاية والتعقيم وتخشي تعرض اللاعبين والمدربين للإصابة بفيروس كورونا٠

إلغاء الموسم

يشير مدرب هلال كادوقلي، برهان تيه إلى أن استئناف الدوري الممتاز في الظروف الحالية أمر صعب ومعقد، وأضاف : أعتقد أن من مصلحة الكرة السودانية إلغاء الموسم الحالي والتفكير في العام الجديد، مؤكداً أن هناك معوقات كثيرة تحول دون استكمال الموسم٠

تهديد بالتصعيد

وهددت أندية الدوري الممتاز باتخاذ خطوة تصعيدية ضد اتحاد الكرة حال لم يقوم بدعمها مالياً وتتفيذ بروتوكولات صحية صارمة، وتفاقمت الأزمة المالية للأندية بعد تفشي جائحة كورونا، وجاءت الأسباب المسوغة لقرار الفرق بأن الأوضاع الصحية في البلاد لا تسمح باستكمال الموسم، كما أنها لا تستطيع الإيفاء بالالتزامات المالية تجاه اللاعبين والاجهزة الفنية في ظل معاناتها المالية٠

تعهد الاتحاد

وتعهد رئيس اتحاد الكرة، كمال شداد بتخصيص جزء من منحة الفيفا لدعم الأندية بجانب الالتزام بالترحيل، لكن رؤساء الأندية اعتبروا أن هذه الخطوة لن تحل الأزمات الحالية، وطالبوا بتحديد مبالغ مالية كبيرة قبل استئناف النشاط٠

صعوبات وتكلفة إضافية

في الاثناء يقول مدرب المنتخب السوداني السابق، محمد عبد الله مازدا أن هناك صعوبات تواجه الأندية في سبيل استكمال الموسم الرياضي لأنها تعيش ظروف استثنائية بسبب جائحة كورونا، ويضيف : هناك أندية لم تصرف رواتب اللاعبين طيلة الأشهر الماضية، وفي ظل الأوضاع الحالية إذا لم تتم مراجعة الوضعية المالية للفرق واللاعبين فلن يتمكنوا من العودة لاستئناف النشاط، وتابع : هناك صعوبة وتكلفة إضافية ستواجه الاتحاد في تنفيذ الاشتراطات الصحية، حيث يجب تخصيص ميزانية مالية، وتساءل مازدا : هل المستشفيات في الولايات قادرة على التكيف مع استئناف النشاط وستوفر الالتزامات المطلوبة في ظل الظروف الحالية خاصة وأن المستشفيات في الخرطوم ناهيك عن المدن الأخرى ليست لديها مقدرة على استضافة المرضى٠

وضع صحي غير آمن

وعن مقترح إقامة الدوري بالتجمع في الخرطوم، يقول مازدا : الخرطوم لا تستطيع الاستضافة لأنها أكبر مدينة بها معدل عال من الإصابات، كما أن معظم مراكز العزل بها مرضى، وحتى المقر الدائم للمعسكرات الذي خصص خلال وقت سابق للبعثات الرياضية الآن هو مخصص للعالقين ودخل ضمن ترتيبات جائحة كورونا وبالتالي ستواجه الفرق معاناة من حيث الإقامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..