أخبار السودان

تورط مليشيات الدفاع الشعبي .. هجمات متفرقة تسبب قتلى في أبو كرشولا جنوب كردفان

قتل ثلاثة أشخاص رمياً بالرصاص في ثلاثة حوادث منفصلة، أحدهما برصاص مليشيات الدفاع الشعبي، ونهب ثمانية رأس من المواشي في منطقة ”الفيض أم عبدالله“، التابعة لأبو كرشولا بولاية جنوب كردفان.

وقال مركز هودو لحقوق الإنسان، إن فردين يتبعون لمليشيات الدفاع الشعبي، قتلا المزراع إدريس إسماعيل داوؤد جبونا، في منطقة الفيض أم عبدالله، وكان القتيل في منزله وهاجمه المسلحان وأطلقا الرصاص عليه ولاذوا بالفرار.

وأشار إلي أن الشرطة، حاولت القبض عليهما، غير انهما اطلاقة الرصاص عليها، مما أجبر أفراد الشرطة علي الفرار ولم تعيد الشرطة المحاولة مرة أخرى، وتم تدوين بلاغ بالحادث لدي شرطة الفيض أم عبدالله ضد الجناة.

كما قال المركز، في بيان نشرته ”صوت الهامش“ إن مجهولين قتلوا أحمد حسن جادالله، كان يرعي مواشيه في منطقة ”قردود زهراء“ رمياً بالرصاص وسرقوا ثمانية من مواشيه ”ابقار“، وتم تدوين بلاغ بالحادثتين لدي شرطة الفيض أم عبدالله.

وذكر المركز، إن مجهولين، قتلوا حيدر إسماعيل عبيد، بالقرب من ضاحية السرف بمدينة كادقلي، وكان القتيل مسافراً الي قريته، واستوقفه ثلاثة مسلحين ملثمين، بعد تجاوزه ضاحية السرف، وأطلقوا عليه الرصاص فأردته قتيلاً وفر الجناة.

وأعرب المركز عن أسفه الشديد للأوضاع الأمنية وسلامة المدنيين بمناطق الصراع، وطالب الحكومة السودانية على المستوي الولائي والمركز باجراء تحقيق عاجلا حول الحادث.

كما شدد على ضرورة ايلاء الحكومة السودانية، الإنفلات الأمني بجبال النوبة، الإهتمام اللازم، والحرص علي ضمان فعالية حكم القانون، وعلي سلامة المدنيين بمناطق الصراع.

وطالب المركز، الحكومة السودانية، حل مليشيات الدفاع الشعبي، والدعم السريع ونزع سلاحهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق