أخبار مختارة

(الشعبية): القوات المُسلَّحة السودانية متحيزة للمشروع الآيديولوجي ”الإسلاموعروبي“

قالت الحركة الشعبية”شمال“ إن القوات المُسلَّحة وكافة الأجهزة الأمنية، سيما أجهزة إنفاذ القانون، متحيزة لصالح المشروع الآيديولوجي ”الإسلاموعروبي“ الذي وصفته بالإقصائي.

وأبانت الحركة، بأن مشروعات الدولة السُّودانية القائمة منذ العام 1956، منحازة إلى آيديولوجيا أُحادية إقصائية لا تقبل الآخر، واصرت على فرض الدَّولة الدينية وهضم حقوق الآخرين.

وأعلنت إنضمام 9 من الضباط وجنود من الجيش السوداني للحركة وتبليغهم بالأراضي التي تسيطر عليها بإقليم جبال النوبة ”كاودا“.

وأشار بيان صادر من الحركة بحسب ”صوت الهامش“ إلي أن إنضمام اؤلئك الضباط والجنود، جاء بعد توصلهم لقناعات عميقة بأنَّه لا بديل لمشروع السُّودان الجديد، لمُعالجة أزمات البلاد والخروج بها من النَفق التَّاريخي المُظِلم إلى رحاب دولة المواطنة والعدالة الإجتماعية والإقتصادية و السِّياسية.

وقالت مُساعدة سكرتير الحركة الشعبية بإقليم جبال النوبة للإعلام والثقافة والإتصال، والناطق الرسمي، غادة حسن مردوم سفور، في البيان إن إنضمام الضباط والجنود إلى الحركة، جاء لقناعتهم بأهمية التَّغيير لصالح دولة الحقوق المتساوية للجميع.

وإعتبر البيان، انضمامهم ”إضافة نوعية مُهمَّة وخطوة في الإتِّجاه الصَّحيح لبناء وطن يسع الجميع“.

‫4 تعليقات

    1. تمام كلامك
      ده كلام بقى ما يمشى الا على الفارات بس ،
      خليهم يغيروا الاسطوانة دى.
      وزى ما قلته ورونا سودانكم الجديد فى الجنوب
      وليكم علينا نتابعكم كلللنا
      ده عهد جديد شعارات ويرزقه ما فى تانى
      تشتغل تمشى قدام سلاح انك على الكراسى تقعد بره

      1. والله يا “الواقع” إنت بعربيك المجوبك دا باين عليك “بترطن”، مفروض تمشي تنضم ليهم في كاودا، لأنو ما بتلفق مع عربان الشمال الفصيحين ديل، فالطيور على أشكالها تقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق