تكدس (1272) شاحنة بضائع بالمعابر الحدودية مع مصر

رسم رئيس شعبة مستوردي السراميك والأدوات الصحية، بكري الياس صورة قاتمة لوضع الشاحنات التجارية في المعابر.
وتوقع حدوث شح كبير في السلع فضلا عن ارتفاع كبير في الأسعار على خلفية عدم دخول البضائع الواردة إلى البلاد بسبب الإجراءات التي طبقتها السلطات مؤخراً لمكافحة فايروس الكورونا.
وكشف الياس في تصريح لـ (باج نيوز) عن وجود مايقارب الـ 1272 شاحنة في المنطقة المحايدة في انتطار نقل البضائع إلى شاحنات أخرى أو تغيير السائق المصري بآخر سوداني.
وأكد جود تكدس كبير للشاحنات بالمعابر بسبب عدم وجود مواعين لنقل البضائع من العربات المصرية إلى نظيرتها السودانية.
وأكد وجود ارتفاع كبير في سعر النقل من حلفا إلى الخرطوم أكد أنه يعمل على زيادة اسعار السلع.
وأعرب الياس عن أسفه لعدم وجود جهات رسمية تعمل على حل المشكلة التي تتفاقم يوماً بعد آخر.
وأوضح أن الحل يكمن في العمل على فحص السائق للتأكد من خلوه من الفايروس قبل دخوله إلى البلاد.
وحذر من تجاهل القضية لجهة أن المعبر يعمل على إدخال مدخلات الإنتاج والمواد الخام من دولة مصر.
وقال إن معبر أرقين لا يقل أهمية عن ميناء بورتسودان ويساهم في تقليل أسعار السلع.
وناشد لجنة الطؤاري الاقتصادية والجهات ذات الصلة بضرورة التدخل والنظر إلى القضية بالجدية اللازمة.

‫2 تعليقات

  1. دول الخليج ترسل شاحناتها الي مصر بساءقيها يعني شاحنة خليجية تذهب الي مصر وتحمل البضايع وتعود ولا يسمح للساءقين المصريين ولا شاحناتهم بالدخول الي دول الخليج وطبعا المصريين لم يسكتوا وحملوا صورة رءيسهم ليحتموا به وتظاهروا امام وزارة نقلهم إذن لماذا لا يذهب ساءقين اولاد بلدنا ويسوقوا شاحناتها الي مصر وتنقل البضائع بين البلدين أم هل السبب تسهيل تهريب الذهب والسمسم والصمغ وكل شيء. العيب والخيانة في من يسمح باستمرار العبث بصحة وحياة السودانيين وتهريب خيراته. اعملوا كما عمل الخليج أم فعلا نحن شعب عجيب وغريب. ياراكوبة

  2. مصر بلد يحتل أراضي سودانية، بينما تجار الغفلة السودانيين يساهمون في دعم الإقتصاد المصري

    هل وصلنا لهذا الدرك السحيق من عدم الوطنية؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق