أخبار السودان

مدير الصحة في كسلا: الوضع الصحي بالولاية غير مطمئن

امنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية بولاية كسلا للتصدي لجائحة كورونا في اجتماعها الدوري برئاسة امين عام حكومة الولاية ارباب محمد الفضل رئيس اللجنة ــ امنت علي ضرورة واهمية اتباع المواطنين للارشادات الصحية وطرق الحماية الشخصية ضد فايروس كورونا خاصة لبس الكمامة والتباعد المجتمعي والتعقيم بالاضافة لتعزيز وقاية اصحاب الامراض المزمنة حتى لا تصبح عاملا اكبر في حدوث اثار غير حميدة خاصة وان 70% من حالات الوفاة بسبب الفايروس كانت وسط كبار السن.

ووقفت اللجنة خلال الاجتماع الذي عقد بامانة حكومة الولاية للوقوف على الوضع الصحي بالولاية خلال الاسبوع الماضي الذي شهد ارتفاعا ملحوظا في عدد حالات الاصابة بفايروس كورونا الشئ الذي اعتبرته اللجنة امرا مقلقا مقارنة مع الحالات التي كانت تسجل.

واشار رئيس اللجنة الى القرارات التي صدرت اتحاديا فيما يخص تخفيف الحظر المفروض ورفعه جزئيا بهدف مشاركة المواطن في المسئولية الشخصية لحماية نفسه ومن ثم مجتمعه، وقال ارباب ان الاجتماع ناقش كيفية التزامن بين التخفيف الجزئي والزيادة في حالات الاصابة مهيبا في هذا الصدد بكافة المواطنين للمشاركة في هذه المسئولية خاصة مع قرار تمديد فترة السماح للحظر من الخامسة صباحا وحتي السادسة مساء بالاضافة الي قرار السماح بحركة الطيران ووصول بعض العالقين الامر الذي يتطلب الحذر الشخصي واتباع الارشادات الصحية علاوة علي عقد امتحانات شهادة الاساس وترقب اسئناف الجامعات مما يعني الترتيب لهذه المرحلة مسبقا وتثقيف المواطنين .

من جانبه كشف مدير عام وزارة الصحة بالانابة الدكتور منتصر ابراهيم عن الزيادة في عدد الحالات مقارنة بالاسبوع المنصرم اذ تم تسجيل (18) حالة ليرتفع تراكمي الحالات المسجلة بالولاية الى (134) حالة من بينها (18) حالة وفاة بتسجيل حالتين جديدتين فيما ارتفع عدد حالات الشفاء الى (89) حالة مع وجود (31) حالة نشطة وانتظار نتائج الفحص المعملي لعدد (12) منها (11) عينة بولاية القضارف وحالة (1) بمعمل ستاك.

وابدى المدير العام للوزارة عدم ارتياحه للوضع الصحي بالولاية ووصفه بغير المطمئن ويحتاج الي تضافر الجهود في ظل تخفيف زمن الحظر داعيا الى اهيمة التعايش مع المرض مما يشير الي رفع المسئولية عن الجهات الرسمية الي المواطن الذي يتطلب منه الالتزام التام بكل موجهات وزارة الصحية وتفادي اماكن التجمعات غير الضرورية واتباع طرق الحماية الشخصية. وقال منتصر ان اللجنة قررت في اجتماعها عدم السماح لعمل صالات المناسبات والاندية الرياضة وانجية المشاهد والمقاهي وكافة المناطق التي قد تكون مدعاة لانتشار العدوي.

واضاف انه وبعد السماح لحركة الطيران المدني سيتم اتخاذ بعض الاجراءات والتي منها تسجيل بيانات للقادمين لتسهيل امر متابعتهم مشددا في ذات الوقت بتفادي مسالة الوصمة من المرض والتواصل مع ادارة الطوارئ والتبيلغ عن الحالات المرضية منعا للانتشار عبر مسالة الناقل الصامت الذي يصل الي نسبة 80% وسط المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..