أهم الأخبار والمقالات

شقيق الشهيد أحمد الخير: متمسكون بالقصاص

عبدالوهاب همت

سألت الراكوبة الأستاذ سعد الدين الخير، شقيق الشهيد الأستاذ أحمد الخير، عن صحة الأخبار المتداولة في بعض وسائط التواصل الاجتماعي والعروض المالية التي تقدم لهم في سبيل العفو عن قتلة الشهيد.

فقال: “نحن أولياء الدم متمسكون بالقصاص بإعتباره مطلباً من مطالب الثورة السودانية، وأن الشهيد أحمد لم يبذل نفسه في شأن متعلق به أو بأسرته، إنما قدم حياته في سبيل حرية شعبه وإصلاح وطنه، ونحن مع القصاص في سبيل الاصلاح”.

‫9 تعليقات

  1. ما تبيعوا نفسكم برخيص يا اسرة الشهيد القصاص مش عشانكم وبس عشان البلد كلها بعدين ده قتل الغيلة كيف يكون فيه عفو وكيف للقاضي يحولوا لقضية شخصية كأنوا اتنين اتشاكلوا وفي لحظة غضب واحد قتل التاني؟؟ لا دي مجرمين متمرسين في القتل والاغتصاب والتعذيب

  2. – أهه يا الداقس العام و يا حبوبة نعومة رأيكم شنو في الحق الشرعي البسيط دا ؟؟؟
    – الله يِستُر ما تحالوا تحاكو الدول التي الغت عقوبة الإعدام حفاظاً علي ارواح قتلة الشعب السوداني !!!!

  3. “نحن أولياء الدم متمسكون بالقصاص بإعتباره مطلباً من مطالب الثورة السودانية، وأن الشهيد أحمد لم يبذل نفسه في شأن متعلق به أو بأسرته، إنما قدم حياته في سبيل حرية شعبه وإصلاح وطنه، ونحن مع القصاص في سبيل الاصلاح”
    يا لها من كلمات تُكتب بأحرف من ذهب ” الشهيد لم يبذل نفسه بشأن متعلق به أو بأسرته، إنما قدم حياته في سبيل حرية شعبه واصلاح وطنه ” لقد قلتها يا أخ سعدالدين:ليس هناك جهة مخول لها العفو أو المساومة بدم الشهيد. ولاية دم الشهيد عند الشعب بأكمله

  4. السؤال الكـــــــــــــبير الذي يطرح نفسه بقوة . متى سيتم تنفيذ حكم الاعدام الصادر ضد هؤلاء القتلة المجرمين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. ولكم في القصاص حياة يااولي الألباب. الشهيد المعلم قتل تحت التعذيب مع سبق الإصرار لترهيب واذلال الشعب السوداني وعليه فإن القصاص من هؤلاء المجرمين القتلة هو قصاص لكل الشعب ولكل من عذب وقتل اي شخص أن تطاله يدالعدالة.

  6. الشهيد قتل تحت التعذيب مع سبق الإصرار لترهيب واذلال الشعب السوداني وعليه فإن القصاص من هؤلاء المجرمين القتلة هو قصاص لكل الشعب ولكل من عذب وقتل اي شخص أن تطاله يدالعدالة

  7. ارجو منكم … من فضلكم .. من اذنكم .. يا اسرة شهيد الوطن .. و الثورة … ( لا .. ثم لا .. تخذلونا .. نحن الثوار .. ولا تخذلوا الشعب ..فهذه اول .. محاكمة ..شفافة و نزيهة .. بعد الثورة ..ولو لا الثورة .. وانكشاف الغطاء .. الكاذب .. لما عرف الشعب .. ان هناك اختصاصات .. نادرة ..يدفع عليهاالشعب من عرقه و فقره ..مثل ( اختصاصي .. اغتصاب ) .. عشان التبجح بهذا الاختصاص المعدوم .. في العالم .. الا في السودان .. عشان كدا .. خليكم مع رأي شعبكم الذي ساندكم و وفق معكم .. و شد من ازركم .. لا لشيئ .. الا لانصاف روح الشهيد .. لتبرد روحه في قبره .. باذن الله .. اولا .. و لتكون تلك .. بادرة خير ..و اساس صلب .. و قانون صارم .. للعدالة .. وحقوق الانسان ثانيا و عدم رفع التقارير الكاذبة .. من الجهات الرسمية بالدولة ثالثا ( مش قالوا و اعلنوا .. انه الشهيد .. توفى بسبب .. تسمم .. بي اكلة فول ) .. القصاص .. القصاص .. شكرا للثورة .. و رحم الله الشهداء جميعا .. وشكرا للقاضي .. فقد اعاد الثقة .. للوطن كله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق