أخبار السياسة الدولية

للمرة الثانية.. روسيا والصين تستخدمان حق الفيتو ضد مشروع قرار أممي حول سوريا

استخدمت روسيا والصين حق الفيتو للمرة الثانية هذا الأسبوع في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع غربي حول نقل المساعدات الإنسانية لسوريا عبر الحدود التركية.

وصوت 13 عضوا في المجلس، اليوم الجمعة، إلى جانب مشروع القرار الذي قدمته ألمانيا وبلجيكا، حول تمديد نقل المساعدات عبر معبري باب الهوى وباب السلام على الحدود بين تركيا وسوريا، فيما رفضته روسيا والصين من جديد.

ومن المتوقع أن يصوت المجلس الآن على مشروع قرار آخر مقدم من قبل روسيا، وأمام أعضاء المجلس 24 ساعة للإدلاء بأصواتهم التي ترسل الآن عبر الانترنت، وبالتالي قد تكون نتائج التصويت مجهولة حتى يوم السبت.

وكانت موسكو وبكين قد رفضتا مشروع القرار الأول بهذا الصدد يوم الثلاثاء الماضي.

وفي وقت لاحق رفضت الدول الغربية مشروع قرار روسيا كان يقضي بإبقاء معبر واحد فقط مفتوحا لنقل المساعدات.

وينتهي سريان الآلية الأممية لنقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود اليوم الجمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..