أمريكا “خائبة الأمل” من تركيا

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية، مورغان أورتاغوس، اليوم الجمعة، عن شعور الولايات المتحدة “بخيبة أمل” بسبب قرار الحكومة التركية تحويل معلم آيا صوفيا باسطنبول إلى مسجد.

وقالت أورتاغوس في بيان وفق موقع سبوتنيك: “نشعر بخيبة أمل بسبب قرار الحكومة التركية الخاص بآيا صوفيا. هذا المبنى الذي يعد جزءًا مهمًا من المواقع التاريخية في اسطنبول، والتي أدرجتها اليونسكو تقديرًا لتاريخها الغني متعدد الثقافات”.

وأضافت: “نحن مدركون لحقيقة أن الحكومة التركية ستلتزم بإتاحة آيا صوفيا لجميع الزائرين، ونتطلع لسماع خطط أنقرة بشأن إشرافها المستمر على آيا صوفيا بما يضمن إمكانية أن يزور الجميع المكان من دون عائق”.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، إن أول صلاة ستقام بمسجد آيا صوفيا ستكون يوم 24 يوليو/ تموز، مضيفا أنه سيكون مفتوحا للمسلمين والمسيحيين.

وجاء ذلك عقب إصدار المحكمة الإدارية العليا التركية حكما تاريخيا بإلغاء قرار الحكومة عام 1934 الذي حول معلم آيا صوفيا التاريخي إلى متحف. وأثبت الحكم الجديد توصيف آيا صوفيا كمسجد في سند الملكية.

وبني معلم آيا صوفيا التاريخي عام 537 ككنيسة، وبعد استحواذ العثمانيين على القسطنطينية، عام 1453، تم تحويله إلى مسجد، وفي عام 1935 أصبح متحفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق