أخبار السياسة الدولية

بعد فضيحة الطيارين.. واشنطن تحظر خطوط الطيران “المشبوهة”

منعت الولايات المتحدة خطوط الطيران الدولية الباكستانية من تسيير رحلات مستأجرة إلى البلاد، بعدما كانت شركة الطيران قد أعلنت في وقت سابق أن نحو 150 من طياريها سيمنعون من التحليق بسبب حملهم رخصا مزوّرة أو مشكوك فيها.

ويأتي ذلك في أعقاب خطوة مشابهة اتّخذتها الهيئة المشرفة على الطيران في الاتحاد الأوروبي منعت بموجبها شركة الطيران التابعة للدولة من العمل ضمن حدود التكتل لمدة 6 أشهر.

وأعلنت هيئة النقل الأميركية الحظر بعدما تبلّغت بأن “نحو ثلث الطيارين الباكستانيين لا يحملون الرخص المطلوبة وفق المعايير الدولية”، وذلك في بيان مؤرخ في الأول من يوليو.

وفي يونيو الماضي، كشف وزير الطيران في باكستان أن مراجعة أجرتها الحكومة خلُصت إلى أن نحو 260 من طياري البلاد البالغ عددهم الإجمالي 860 طيارا يعملون حاليا، يحملون رخصا مزورة أو غشوا في الامتحانات.

وكانت الشركة أعلنت حينها أنها ستمنع فورا نحو ثلث طياريها البالغ عددهم 434 طيارا، بعد أسابيع من تحطّم إحدى طائراتها في كراتشي في حادث أسفر عن مصرع 98 شخصا، واعتبر ناجما عن خطأ ارتكبه الطيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..