أخبار السياسة الدولية

إحصائية جديدة: سكان دول الاتحاد الأوروبي في تناقص

أظهر أحدث تقرير لمكتب الاحصائيات الأوروبية “يوروستات”، تناقصا واضحا في عدد سكان الاتحاد الأوروبي، إذ بلغ تعدادهم 447,7 مليون نسمة في العام 2020.

ويعود هذا التناقص، حسب التقرير، بشكل أساسي إلى انسحاب بريطانيا من الاتحاد والتي كان يشكل سكانها 13% من مجموع سكان الاتحاد.

وبحسب التقرير فإن “عدد سكان الاتحاد كان بداية عام 2019 يبلغ 513,5 مليون نسمة، وقد بدأ بالتناقص في العام 2012، حيث بدأت زيادة الوفيات في دول الاتحاد عن عدد الولادات”.

في السياق ذاته، سجل مكتب الاحصائيات الأوروبي 4,7 مليون وفاة في مجمل دول الاتحاد عام 2019 مقابل 4,2 ولادة للفترة نفسها.

وأشار الإحصاء إلى أن الوضع يختلف من دولة إلى أخرى، فقد تم تسجيل زيادات في عدد السكان في دول  مثل مالطا، لوكسمبورغ، السويد، قدرها على التوالي 41,7%، 19,7% و9,5%.

في حين سجلت كل من بلغاريا رومانيا كرواتيا وإيطاليا تراجعا في عدد السكان قدره 7%، 5%، 4,4 % و1,9 على التوالي.

وتتصدر ألمانيا الدول الأوروبية من حيث عدد السكان، 83,2 مليون نسمة، تليها فرنسا 67,1 مليون نسمة ثم إيطاليا 60,2 مليون نسمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق