أخبار السودان

مكتب الأطباء الموحد: إغلاق المستشفيات خلال فترة أكرم لتصفية حسابات

أكد مكتب أطباء السودان الموحد أن غياب وزير الصحة المقال د.أكرم علي التوم تسبب في فشل كبير في إدارة أزمة وباء الكورونا لجهة أنّ القرارات لا تحتمل التأخير. ونوه إلى أن اللجنة العليا لمواجهة الكورونا عقدت عدة اجتماعات في غياب الوزير.

ونقل موقع (باج نيوز) عن بيان لمكتب الأطباء أمس، عزا خلاله إغلاق المستشفيات إلى تصفية حسابات أيدولوجية لا دخل للمواطن فيها مما أدى إلى حدوث مئات الوفيات وكثير منها على أبواب المستشفيات. ونوه إلى غياب المعالج والطبيب عن المستشفيات مما أدى إلى تنقل المرضى بين المستشفيات التي أغلقها الوزير المقال.

ووصف البيان الوزير الجديد الذي تم اختياره بديلا لأكرم بأنه من ذوي الكفاءة والجدارة، وأشار مكتب الأطباء الموحد إلى فشل الوزير المقال في إدارة أزمة الدواء.

وقال البيان “لو لا تدارك رئيس الوزراء الانتقالي الموقف وإقالة الوزير أكرم علي التوم من منصبه لخشينا أن تفكّك رأسماليتنا الوطنية في قطاع الدواء مصانعها وتنقلها لدول الجوار”.

ونعت البيان فترة أكرم بأنها انعدمت فيها الكفاءة وغابت فيها القيادة بسبب الحضور اليومي المتأخر للوزير.

‫14 تعليقات

  1. بعض العناوىن فى الراكوبة للاسف اصبحت تثير التساؤلات مثل عنوان هذا الخبر ((مكتب الاطباء الموحد) وعنوان اخر (تحمع المهنيين يحشد لحضور محاكمة ….)

  2. و ماذا فعلتم أنتم يا أطباء لدرء جائحة كرونا عن المواطن، ما هى اسهاماتكم الإنسانية التطوعية لمحاربة الوباء، كلكم طفشتم و تواريتم عن الأنظار خوفا من الإصابة، هل تعلمتم أي شئ على سبيل المثال من أخلاقيات منظمة كمنظمة أطباء بلا حدود فى العمل التطوعي الانساني فى مساعدة المرضى و التضحية بكل ما لديهم من أجل إنقاذ أرواح، الهروب من الواجب و المسؤولية الاخلاقية لا يمكن تعليقها فى شماعة الفرد أكرم.

  3. انتم حاقدون على أكرم لأنه بدأ في تعرية
    الاعيبكم وهدد الطب التجاري الذي تمارسرنه، حارب سمسرتكم بالشعب السوداني

  4. الهويه السودانية يفترض اولاً ثم العقيدة اي كانت تكون ثانيةً!!!
    نرجوكم بان تتكرموا وزراء و مستشاري حكومتنا العليلة الكرام بتعريفنا بعقيدتكم الحزبية التي اوصلتكم إلي هذه المواقع، شيوعي بعثي جمهوري طائفي!!!
    طبعاً ما تطرقت لرئيس الوزراء لان عصاية راقده و عصاية واقفه يعني شيوعي تائب لكن يبدو ما الولاء الا للحزب الاول، بطانته مستشاريه من الحُمر.
    مجلس دكتور جيكل و هو مجلس المخلوع ألأمني الأكثر توحشاً و مجلس هايد الطمباره و الذكر خارج الحلقة و زي ما قال المثل شق ما بيطقع و شق ما بيجيب الحُجار .

  5. كلامهم واضح نحن من ساعدنا لاقالة اكرم من اجل تجارة الادوية او كنا سنذهب الى الى الخارج لقد فضحوا روحهم وكل الذي كان يقال بان تجار الادوية هم من اختلف مع اكرم كان صحيحا وبعد ين يقولوا هم خايفين من صناعة الادوية في السودان من ان تتاثر و انهم كانوا في اتجاه تحويل تجارتهم للخارج وهل تستطيعوا ان تنافسوا خارج السودان وهل مفتكرين التجارة خارج السودان فوضى
    ذي في السودان الان انتصرتوا مرحليا والشعب اصبح واعي جدا وهو الان لكم بالمرصاد

  6. (لو لا تدارك رئيس الوزراء الانتقالي الموقف وإقالة الوزير أكرم علي التوم من منصبه لخشينا أن تفكّك رأسماليتنا الوطنية في قطاع الدواء مصانعها وتنقلها لدول الجوار) اقتباس ،،،،
    بالله قومو لفووو انتو و راسماليتم الطفيلية المتعفنة ،،، كلها دي قروش الشعب السوداني يجب ان ترجع ،،، تامرتم علي د اكرم لانو كان داير يعيد مجانية العلاج للشعب السوداني المافاهم حاجة بسبب تغبيشكم لوعيه ،،، حنجيكم يا سماسرة الدواء و العلاج الفاخر بي حمدوكم بتاع الهبوط الناعم ،،، ال راسمالية وطنية ال ،،،

  7. – “لخشينا أن تفكّك رأسماليتنا الوطنية في قطاع الدواء مصانعها وتنقلها لدول الجوار”.
    أي من دول الجوار؟ماذا تنتظر رأسماليتكم الوطنية فالتفكك مصانعها و تنقلها. و هل ستدفع دول الجوار لرأسماليتكم الوطنية بالدولار؟ لم لم تتطرقوا لإستيراد الدواء و الشركات الوهمية و فوائد الدولار؟ ما هي مهمتكم الأخلاقية؟ مساعدة الضعفاء من غالبية الشعب أم الوقوف في صف الرأسمالية التي تجيد الدفاع عن مصالحها؟ ما أصل مصطلح الرأسمالية الوطنية و ماذا يعني؟ يبدو أنكم تهرفون بما لا تعرفون.
    -“ونعت البيان فترة أكرم بأنها انعدمت فيها الكفاءة وغابت فيها القيادة بسبب الحضور اليومي المتأخر
    للوزير”
    كلام غريب: وزارة تتأثر بالحضور اليومي المتأخر للوزير. أهذه وزارة أم كشك جزار لا مساعد له؟ أهذا و زير أم ألفا؟كم ساعة كان يعمل في اليوم؟ لم لم تذكروا أنه كان يعمل طول الليل؟ أليست زيارات و اجتماعات غير معلنة؟ ما هذه البيانات الصبيانية المضحكة؟ أكنتم تتريصون بحركات و سكنات الوزير و لم تجدوا سبة غير حضوره متأخراً؟

  8. وجهة نظر دكتور اكرم انا وزير الثورة لا يستقيل ، قالها ليس من حقي ان استقيل ومن حق دكتور حمدوك اقالتي.

    تعلم من الخطأ الذي وقع فيه ياسر عرمان عندما انسحب من الانتخابات امام عمر البشير بأمر سياسي من قيادة حزبه الحركة الشعبية دون النظر لراي الشارع الذي غضب واظنه غاضب الى الان على ياسر عرمان.

    نعم عندما تبني الجماهير عليك الامال وتحملك امالها واحلامها وتجعل منك رمز حينها تكون اكبر من حزب ويجب ان تتصرف بالقدر تلك الجماهير وهذا ما فعله دكتور اكرم والتحية له.

    الرجال مواقف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق