الدولة تفقد 6 مليار دولار بسبب مافيا (الوراقة)

الخرطوم /هاشم عبد الفتاح

أكدت مصادر عديمة وواسعة الاطلاع بوزارة التجارة والصناعة أن الدولة تعاني الان من خلل ومشكلات حقيقية نتيجة لتجذر أزمة الصادر والموارد والتي تتحكم فيها الآن وبشكل واضح بما يسمى (بمافيا الوراقة) وقد اضاعت هذه المافيا على الدولة أكثر من 6مليار دولار بسبب الفساد الذي ضرب قطاع الصادر والموارد بالرغم من وجود لجنة مختصة داخل وزارة التجارة معنية بضبط ورقابة السلع الاستراتيجية بما فيها سلع الصادر والوارد. إلا أن المصادر العليمة التي أبلغت الصحيفة أكدت أن هذه اللجنة والتي يرأسها ضابط برتبة لواء الشرطة تفتقر الأدوات والإمكانيات والمقومات الأساسية التي تمكنها من أداء مسؤولياتها الموكلة لها وقالت المصادر إن هذه اللجنة تعمل في ظل ظروف قاسية حيث تحاصرها (مافيا الوراقة) وعلى الدولة توفير غطاء قانوي وإداري قوي لهذه اللجنة فيما طالبت المصادر بضرورة دعم اللجنة بخبراء وفنيين في مجال مكافحة الجريمة المنظمة وغسيل الأموال وجريمة الاحتيال البنكي وذلك حتى تتمكن الدولة في فرض هيبتها على هذا القطاع الهام. وتشير المتابعات إلى أن وزارة التجارة قد وضعت يدها على أخطر ملفات الفساد الذي ظلت تمارسه مجموعة (الوراقة).

‫4 تعليقات

  1. كان ينبقي لكاتب المقال شرح معني مافيا الوراقه الذي كرره في المقال . ما معني الوراقه . ممكن يكونو البورقو الخضره يعني ولا قاصد غيرهم .

    1. الوراقة هم من يبيعون تصاديق ورخص الصادر إلى أشخاص آخرين (ومنهم اجانب لا يحق لهم ممارسة العمل في الصادر أو الوارد) لا يقومون بأداء ضريبة الصادر ويتلاعبون فيما تنص عليه قوانين الدولة فيما يخص الصادر.

  2. لعلاج بسيط جداً تصبح التصاديق مثل الشيكات يُكتب عليها لايستفيد منها إلا المستفيد الأول الذي صدر التصديق باسمه ولا يجوز بيعه ولا تحويل ملكيته للغير وإلا يعتبر فاقداً الصلاحية.
    انتهى الموضوع بكل بساطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق