أخبار السودان

فرض الطوارئ بمحلية (كتم) وحكومة الولاية توضح حقيقة الأحداث

الخرطوم: الراكوبة

أعلنت حكومة ولاية شمال دارفور حالة الطوارئ لمدة “15” يوماً بجميع مناطق محلية كتم على خلفية الأحداث التي وقعت ظهر اليوم “الأحد” ، فيما دفعت بقوات مشتركة لفرض هيبة الدولة وحفظ الأمن بالمحلية، وشرعت في فتح بلاغات وتكوين لجنة لحصر الخسائر.
وكشف الأمين العام لحكومة ولاية شمال دارفور محمد إبراهيم في اتصال هاتفي مع “تلفزيون السودان” مساء اليوم، تفاصيل الاحداث وقطع بأنها لا علاقة لها باعتصام “فتا برنو” على الإطلاق.
وأوضح أن وفوداً من لجنة أمن الولاية وصل إلى المعتصمين بـ “فتا برنو” للوقوف على مطالبهم، وأكد أن زيارتهم للمنطقة تمت بطلب من المعتصمين أنفسهم وقال إنه تم استقبالهم بصورة جيدة وتسليمهم “6” مطالب أعلن تفيذ “3” منها في الحال.
وبشأن الأحداث أوضح أنه في طريق عودة الوفد تم اعتراض طريقه بمحلية كتم بـ “متاريس” من قبل مجموعة من الأشخاص وصفهم بالمتفلتين، قال إنهم اعتدوا على الوفد ما دفعه للاحتماء برئاسة الشرطة، وأكد حرق جميع سيارات الوفود وقسم الشرطة وعرباته بالإضافة إلى أخرى لمواطنين بالقسم وأوضح أنها بلغت “14” عربة، بالإضافة إلى تحطيم كاميرات ومعدات الإعلاميين المرافقين للوفد بالكامل.
وقال “ما حدث ليس له علاقة باعتصام فتا برنو وهذا تفلت وتمرد لخارجين عن القانون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..