كلمات من “زيدان” قبل الأسبوع الحاسم للدوري الأسباني

في تصريحات اعتبرها البعض غير واقعية، رياضيا وحتى إنسانيا، أكد المدرب زين الدين زيدان، الأحد، أن فريقه ريال مدريد سيخوض المباريات الثلاث الأخيرة من الدوري الإسباني، التي يسعى من خلالها للتتويج مجددا، وتحقيق اللقب الـ34 في تاريخه “من دون ضغوط”.

ويتصدر “النادي الملكي” ترتيب الدوري بفارق نقطة واحدة عن غريمه، بطل الموسمين الماضيين برشلونة.

وتتبقى لنادي العاصمة 3 مباريات، مقابل مباراتين للنادي الكتالوني.

ويحتاج ريال مديد إلى انتصارين من المباريات المتبقية، وأولها الاثنين ضد مضيفه غرناطة في المرحلة السادسة والثلاثين، لحسم الدوري بصرف النظر عن نتائج برشلونة، وإحراز لقب الليغا للمرة الأولى منذ 2017، وتعزيز رقمه القياسي في البطولة.

وقال زيدان خلال مؤتمر صحفي عشية مباراة غرناطة وفق سكاي نيوز عربية “لسنا تحت الضغط (..) الضغط أمر طبيعي، وأيضا إلزامي. لكنني لا أعتقد أن ثمة ضغط خاص”، بشأن هذه الفترة من الموسم.

وتبدو تصريحات زيدات غير منطقية بالنظر إلى دافع استعادة اللقب الغائب منذ موسمين والضغوط التي تعرض لها ريال مدريد هذا الموسم، بيد أن زيدان قد يكون يستهدف تهدئة أعصاب لاعبيه قبل خوض المرحلة الحاسمة من “الليغا“.

وتابع “هذا الأسبوع الأخير (يختتم الموسم في إسبانيا في 19 يوليو)، وتتبقى لنا 3 مباريات لخوضها، وكل طاقتنا يجب أن تكون منصبة الآن على مباراة الغد”.

وأضاف “الآن لا نجري أي حساب. لا نفكر سوى بخوض المباريات، نحن نركز فقط على مباراة الغد”.

وحقق “النادي الملكي” نتائج مثالية منذ استئناف منافسات الدوري الإسباني في يونيو الماضي بعد تعليقها لنحو ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا، إذ حافظ على “العلامة الكاملة” برصيد 8 انتصارات في 8 مباريات خاضها منذ العودة، في سلسلة إيجابية أتاحت له انتزاع الصدارة من برشلونة الذي أهدر النقاط بثلاثة تعادلات من أصل مبارياته التسع في الفترة ذاتها.

وحقق النادي الكتالوني 6 انتصارات، آخرها السبت على مضيفه بلد الوليد بهدف نظيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق