مسؤول قطري: تجربة استثنائية بانتظار مشجعي مونديال 2022

قال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم في قطر 2022، الأحد، إن تجربة استثنائية تنتظر مشجعي كرة القدم خلال منافسات المونديال المقبل.

جاء ذلك في ندوة حوارية، استضافها مجلس الأعمال السويسري في قطر عبر تقنية الاتصال المرئي.

وأشار الخاطر إلى أن المونديال المقبل سيوفر إمكانية حضور أكثر من مباراة في يوم واحد، بفضل تقارب المسافات بين استادات البطولة.

وأضاف وفق وكالة الأناضول: “ستقام مناطق للمشجعين في مواقع استراتيجية، وستشهد بجانب عرض مباريات البطولة طائفة متنوعة من الأنشطة، مع فرصة التنزه سيراً بين منطقة الخليج الغربي وسوق واقف”.

وأوضح أن مونديال قطر “الأكثر تقارباً في المسافات في التاريخ الحديث لبطولة كأس العالم”.

وعن مشروعات المونديال، قال الخاطر إننا “أنجزنا العمل في 85 بالمئة من جميع مشاريعنا، وسنعلن عن جاهزية استادين آخرين خلال العام الجاري”.

وأضاف: “سنعلن عن اكتمال العمل في كل من استادات لوسيل، والثمامة، ورأس أبو عبود العام المقبل، أي اكتمال جميع الاستادات قبل عام تقريباً من انطلاق منافسات البطولة”.

وفي 14 يونيو/حزيران، أعلنت قطر جاهزية استاد المدينة التعليمية، كثالث استادات بطولة كأس العالم 2022، بعد إنجاز استاد “خليفة الدولي”، الذي تم الانتهاء من أعمال تطويره في 2017، وملعب “الجنوب” الذي استضاف نهائي بطولة كأس الأمير 2019.

وتستضيف قطر فعاليات المونديال من 21 نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 18 ديسمبر/ كانون الأول 2022، بمشاركة 32 منتخبا يتنافسون على 8 ملاعب في قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق